بسبب الخوف من اندلاع الحرب

ارتفاع في عدد حالات العلاج النفسي بغلاف غزة
2018-06-03 10:46:00 بتوقيت القدس (منذ أسبوعين)

عكا للشؤون الإسرائيلية – نائل عبد الهادي

قالت صحيفة "معاريف" العبرية، صباح اليوم الأحد، إن التصعيد العسكري الأخير بالجنوب، أعاد الى سكان مستوطنات غلاف غزة، شبح الحرب من جديد.

وكشفت الصحيفة العبرية، أنه وبسبب الخوف من اندلاع الحرب، ارتفعت بشكل كبير، نسبة السكان الذين يطلبون العلاج النفسي، من حالات الخوف والقلق من اندلاع الحرب بمستوطنات غلاف غزة. 

ونقلت الصحيفة العبرية، عن الدكتور "تمار لفي"، رئيس قسم وحدة معالجة الصدمة والخوف بوزارة الصحة الإسرائيلية فرع الجنوب، قوله: "لاحظنا ارتفاع كبير، في نسبة المتقدمين للحصول على علاج نفسي، من الصدمات والخوف، من سكان مستوطنات غلاف غزة، خصوصا الأسبوع الماضي".

وأضاف الدكتور لفي: "إن ذلك يعود لتخوف السكان بالغلاف من اندلاع حرب هناك، حيث أن التصعيد الأخير أعاد الى أذهانهم ذكريات وشبح الحرب".

وأشار الدكتور، الى أن مراكز العلاج النفسي في جنوب البلاد، تلقت مؤخرا العديد من طلبات الالتحاق ببرامج العلاج النفسي، لطلب المعالجة من حالات وصفها "بجنون الخوف من اندلاع الحرب".  

 

كلمات مفتاحية