حملة لاستعادة الوثائق السرية من الجنود المتسرحين من الخدمة
2018-06-12 19:05:00 بتوقيت القدس (منذ أسبوع)

عكا للشؤون الاسرائيلية ـ عمر حامد

أعلن الجيش الاسرائيلي عن حملته السنوية لإعادة العتاد العسكري المسروق والعتاد الذي لا يزال يحتفظ به بعض الجنود في منازلهم بالرغم من تسرحهم من الخدمة العسكرية بالجيش.

ووفقا لموقع يديعوت أحرنوت فقد قرر الجيش هذا العام توسيع الحملة لتشمل الوثائق السرية والمحظورة ، وأن لا تقتصر الحملة على إرجاع المعدات العسكرية المادية،  كما أكد الجيش بأن من سيقوم بإعادة المعدات والوثائق من تلقاء نفسه في إطار هذه الحملة فلن يتم إدانته أو محاكمته.

هذا وتتضمن الوثائق التي طلب الجيش الاسرائيلي تسليمها من جنوده المتسرحين من الخدمة خرائط سرية ومشفرة ، خطط معارك، سجلات عملياتية، مذكرات قتالية شخصية، خطط عملياتية وغيرها من الوثائق السرية التي لا يزال يحتفظ بها الجنود المتسرحين من الخدمة في منازلهم حتى الأن.

ويشار إلى أن الجيش قد أطلق على حملته السنوية لهذا العام لاستعادة المعدات العسكرية والوثائق السرية إسم حملة " سبعون ويعيدون "بمناسبة مرور سبعون عاما على قيام "اسرائيل"، حيث سيجمع الجيش في إطارها معدات عسكرية بمختلف أنواعها بما في ذلك العتاد اللوجستي كالزي العسكري والأحذية والعتاد القتالي كالبنادق والسترات الواقية والقنابل والمسدسات والذخائر والمركبات العسكرية.