ليبرمان: كل محاولاتنا فشلت لإسقاط حكم حماس وهذا ما يجب أن نفعله
2018-06-14 15:34:32 بتوقيت القدس (منذ أسبوع)

حسين جبارين - عكا للشؤون الإسرائيلية

ناقش وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم الخميس مسودة مشروع قانون جامعة بار ايلان، وتطرق إلى قانون التجنيد، والاتفاق مع الفلسطينيين، إلى جانب الأوضاع في قطاع غزة.

جاء ذلك في مقابلة مع رئيس مجلس إدارة جميعة أصدقاء بار-ايلان، حيث أقيم اللقاء في معهد النانوتكنولوجي.

وبخصوص الوضع في غزة، قال ليبرمان : "لقد وضعنا هدفا واضحا للتعامل مع الوضع في غزة وهو إسقاط حكم حماس، ولا يمكن أن يتم إسقاطها من الخارج وكل محاولاتنا  فشلت في تحقيق هذا الهدف لذلك يجب خلق جو مناسب من أجل أن يقوم سكان غزة أنفسهم بإسقاط حكم حماس، بعد أن يقتنعوا بتطرفها ووحشيتها". على حد تعبيره.

ونقلت القناة السابعة عن وزير الجيش قوله "قبل كل شيء علينا أن نجعل سكان قطاع غزة يدركون أنه من أجل مصلحتهم الخاصة، ومن أجل أطفالهم، يجب عليهم الإطاحة بنظام حماس في غزة".

وحول الاتفاق مع الفلسطينيين، قال ليبرمان: "من أجل التوصل إلى اتفاق مؤقت مع الفلسطينيين، يجب أن يشمل الاتفاق جميع الدول السنية المعتدلة التي ربما تفهم للمرة الأولى أن عدوهم الحقيقي ليس اليهود، ولا "إسرائيل" أو الصهيونية، بل الإسلام المتطرف". على حد قوله.

وأضاف ليبرمان "هناك حلفاء لنا في المنطقة واليوم ليس سرا، وهناك عدد قليل جدا من الاتصالات مع العالم السني المعتدل، والذين ليس لديهم الشجاعة أو القوة لإظهارها بصورة علنية".

وتابع "أعتقد أنه يجب أن يكون هناك حل جذري (..) صراعنا مع العالم العربي ليس مع الفلسطينيين وحدهم وإنما عرب وفلسطينيون وعرب 48، لذا يجب أن يكون الحل مع كل الأطراف، من أجل التوصل لاتفاق".

هذا وتطرق ليبرمان لقانون التجنيد قائلاً: "القانون الذي تم تقديمه ربما كان الأكثر توازنا والشيء الوحيد الذي يمكنه الإجابة عن كل المشاكل وكل المطالب والحجج ومن البداية قلت إنك إذا أردت إصدار قانون، يجب على الجميع التخلي عن أجندته السياسية الخاصة".

كلمات مفتاحية