هآرتس: إنجاز "إسرائيل" من حرب 2014 على غزة "يتآكل"
2018-06-21 11:29:58 بتوقيت القدس (منذ 4 أسابيع)

حسين جبّارين - عكا للشؤون الإسرائيلية

ذكر المعلق العسكري في صحيفة "هآرتس" العبرية، أن حركتا "حماس" والجهاد الإسلامي تحاولان تغيير معادلة الرد، كما أن الإنجاز الرئيسي لإسرائيل من الحرب الأخيرة على غزة عام 2014 يتآكل، مضيفا "أن أحداث العنف أسرع من الاتصالات التي تقودها الولايات المتحدة لإعادة تأهيل قطاع غزة".

وأضاف المعلق عموس هرئيل من صحيفة هآرتس في مقال نشره صباح اليوم الخميس، قائلاً "تشير ليلة تبادل إطلاق النار على الحدود مع قطاع غزة أول أمس إلى تغير جوهري في الوضع الأمني هناك. أصبحت إسرائيل وحماس الآن في واقع مختلف تمامًا عما هو عليه في قطاع غزة منذ نحو أربع سنوات منذ نهاية حرب 2014 على غزة".

وتابع القول "إن الإنجاز الرئيسي للعملية من وجهة نظر إسرائيل، وهو الهدوء النسبي لسكان محيط غزة، يتآكل. تم استبداله بالمظاهرات على حدود غزة، والطائرات الورقية الحارقة على الحقول والغابات المتاخمة والآن الصواريخ وقذائف الهاون".

وأشار هرئيل إلى أن هذه هي المرة الثانية في أقل من ثلاثة أسابيع التي أطلقت فيها المنظمات الفلسطينية بقيادة حماس والجهاد الإسلامي عددًا كبيرًا من الصواريخ وقذائف الهاون على المنطقة المجاورة. يوم 29 مايو، كان هناك أكثر من 150، آخر ليلة كان هناك 45. ولكن توجه هذا التطور معروف: عندما يكون الفاصل الزمني بين أيام القتال قصير، والأعداد تصل إلى مثل هذه الارتفاع، فالطريق تصبح أقصر إلى جولة أخرى من القتال، على غرار 2014. وفق المعلق العسكري.

كلمات مفتاحية