مقال مترجم

الوضع في الشمال زاد قناعة الجيش بتجنب مواجهة حماس
2018-06-27 13:10:00 بتوقيت القدس (منذ 3 أسابيع)

سوزان حنا - عكا للشؤون الإسرائيلية

تل ليف رام  /معاريف 27/06/2018

قصف الجيش النظامي السوري بالقرب من الحدود مع "إسرائيل"، قد يؤدي إلى التوتر والتصعيد على الحدود الشمالية، لهذا زادت القناعة لدى الحكومة والجيش الإسرائيلي بتجنب المواجهة مع حماس في غزة.

فبعد حوالي شهرين من يوم المعركة ضد الحرس الثوري على الحدود مع سوريا، والهدوء الذي تم الحفاظ عليه على الأقل في وسائل الإعلام، غاب الواقع الأمني المعقد في الشمال عن الساحة، والهجوم الذي وقع على مطار دمشق الدولي، المنسوب إلى "إسرائيل"، لم يقدم سوى رسالة قصيرة بأن الوضع في الشمال أبعد ما يكون عن الهدوء، مع العلم أن "إسرائيل" لا تعترف بهذا الهجوم، لكن ليس سراً أن القوات الجوية استمرت خلال الشهرين الماضيين بالعمل في سماء سوريا.

هذا جزء من التوترات، وقد يزداد هذا الأمر خلال الايام القادمة، والحرب الأهلية في سوريا تقترب من "إسرائيل"، والجيش "الإسرائيلي" يراقب عن كثب اخر المستجدات على الساحة، كما أن قوات الأسد تستعد لمعارك حاسمة في جنوب البلاد وقد تكون قريبة جداً من الحدود الإسرائيلية، وحسب تقديرات الجيش "الإسرائيلي" فأن الأسد مهتم جداً بالسيطرة على المناطق المحاذية للحدود في مرتفعات الجولان.

الخوف لدى المؤسسة الامنية هو أن مثل هذه القوات ظاهريا تكون تابعة للجيش السوري، وتتابع الاستخبارات الإسرائيلية التطورات الأخيرة في الأيام الأخيرة، من أجل تحليل التحركات المتوقعة والآثار المحتملة على الجيش الإسرائيلي، وسيتم استخدام المواد التي يتم جمعها على الصعيد الدبلوماسي.

أول علامة على تزايد التوتر يمكن رؤيتها حتى قبل الهجوم الاخير، هي أنه في بداية الأسبوع، قررت القوات الجوية عدم اتخاذ أي إجراءات غير ضرورية وتفعيل نظام باتريوت في محاولة لاعتراض طائرة بدون طيار تابعة لجيش الأسد، على بعد 10 -15 كم من الحدود مع "إسرائيل"، عندما حدد سلاح الجو أن اتجاه الطائرة كان باتجاه المنطقة العازلة، تقرر إطلاق النار على الطائرة، ولكن لم تصل إلى الهدف، كلما اقتربت المواجهة إلى الحدود، كلما زادت احتمالية حدوث مثل هذه الأحداث في المستقبل القريب، وهذا الوضع يضع رئيس الوزراء في تحدي أكبر، لذلك يرى كل من وزير الجيش ورئيس الأركان ضرورة عدم الدخول في مواجهة عسكرية مع حماس في الوقت الحالي.

كلمات مفتاحية