بالصور: تعرفوا على المناصب الأكثر غرابة بالجيش الإسرائيلي
2018-07-09 18:15:00 بتوقيت القدس (منذ أسبوع)

عكا للشؤون الإسرائيلية ـ عمر حامد

نشر موقع "بازام" العسكري تقريرا يسلط الضوء فيه عن أكثر المناصب العسكرية غرابة في الجيش الإسرائيلي، وكانت تلك المناصب كالتالي:

المنصب الأول: كتبة التوراة العسكريين

توجد وحدة مكونة من ثلاثة جنود يطلق عليها اسم "دورة كتبة التوراة"، وهي تابعة للحاخامية العسكرية ويقع مركزها في أحد المخازن السرية والصغيرة في قاعدة تسريفين العسكرية.

هذا وتعتبر مهمة كتبة التوراة مهمة مقدسة، حيث إنهم متفرغون لكتابة كتب التوراة وتحضير وإعداد التمائم والشعائر الخاصة بالصلوات والطقوس اليهودية.

وأوضح العريف أفرهام شوشان الذي يخدم في وحدة كتبة التوراة بالجيش الإسرائيلي أن من يريد العمل في هذه الوحدة، يجب أن يكون على علم ودراية كاملة بجميع الشرائع اليهودية، وأن يتم اعتماده من قبل الحاخامية العسكرية بشكل وكتاب رسمي.

وأضاف ميمون أنه من المهام المناطة بالوحدة بالإضافة إلى كتابة كتب التوراة الجديدة، تفقد كتب التوراة القديمة والتأكد من أنها سليمة وصالحة للاستخدام، وتحضير آلاف التمائم شهريا وتوزيعها للوحدات والقواعد العسكرية.

 

المنصب الثاني: الحلواني العسكري

يوجد بالجيش الإسرائيلي جنود يطلق عليهم اسم الحلوانيين العساكر، حيث يقتصر عملهم على تجهيز وطهي الحلويات في القواعد العسكرية لآلاف الجنود بشكل يومي، بما في ذلك الكعكات والمخبوزات والكنافة والكيك.

 

المنصب الثالث : الراصد الجوي العسكري

إن مهمة الراصد الجوي العسكري مهمة جدا  في سير عمل سلاح المدفعية بالجيش الإسرائيلي، حيث إن القذائف التي تطلقها المدافع تتأثر بعوامل الطقس من رياح وحرارة وأمطار، الأمر الذي يؤثر على دقة إصابة القذيفة في الهدف مما يعطي مهمة راصد الأحوال الجوية دورا أساسيا في عمل سلاح المدفعية.

وأوضح أحد الجنود الذين يخدمون في وحدة رصد الأحوال الجوية التابعة لكتيبة عيتام التابعة للواء النار المدفعي 282 قائلا "بأننا نستطيع رصد الأحوال الجوية من ارتفاع 200 متر حتى ارتفاع 14 كم في السماء، وبدائرة قطرها 30 كم.

وأضاف الجندي "لا يمكن توجيه القذيفة دون المعرفة المسبقة لحالة الطقس في الطبقات الجوية العليا، ولذلك لا يتم إطلاق القذائف إلا بعد أخذ الإذن من وحدتنا".

هذا ويشار إلى أن عدد الجنود الذين يخدمون في وحدة رصد الأحوال الجوية لا يتجاوز عددهم 26 جنديًا يعملون كراصد جوي عسكري، حيث إنهم موزعون على طواقم وفرق عمل في الشمال والجنوب.

 

كلمات مفتاحية