جندي إسرائيلي يروي اللحظات الأخيرة لتسلل "منغستو" إلى غزة
2018-07-11 20:00:00 بتوقيت القدس (منذ أسبوع)

عكا للشؤون الإسرائيلية  ـ عمر حامد

تحدث الشخص الأخير الذي شاهد "أفيرا منغستو" وهو يغادر الحدود الإسرائيلية تجاه قطاع غزة قبل نحو ثلاثة أعوام وهو الجندي احتياط عيران شمعوني عن اللحظات الأخيرة التي شاهد فيها منغستو وهو يغادر الحدود الإسرائيلية باتجاه شاطئ غزة.

وكشف الجندي شمعوني، الذي تسرح من الخدمة العسكرية مؤخرا، أن منغستوا غادر الحدود الإسرائيلية باتجاه قطاع غزة، على مرأى مجموعة من جنود الجيش الإسرائيلية مكونة من ثلاثة عناصر كان هو واحدا من بينهم.

وأضاف الجندي شمعوني، "عندما شاهدته وهو يجتاز الحدود الإسرائيلية باتجاه غزة، ظننته مخربا فأطلقت النار في الهواء وصرخت عليه إلا أنه لم يبالِ بذلك وظل يسير باتجاه غزة، إلا أن شيئا في داخلي كان يقول لي بأنه لا يجب أن أطلق على هذا الشخص، فاستمررت بإطلاق النار في الهواء وعلى الأرض بالقرب من أقدام منغستو إلا أنه التف ونظر لي بطريق غريبة ومن ثم واصل طريقه دون أن الاكتراث بالطلقات النارية".

ووجه الجندي شمعوني انتقادا واسعا على التحقيق الذي أجراه الجيش في حادثة تسلل منغستو إلى قطاع غزة، حيث أن قيادة الجيش الرفيعة لم تجلس معه لمعرفة ما حدث بالضبط، إذ أن الضابط الأعلى الذي طلب من الجندي شمعوني رواية ما حدث بالضبط هو قائد فصيله آنذاك فقط.