شبهات فساد تحاصر "نفتالي بينيت" والشرطة تحقق

الخميس 31 يناير 2019 - 11:24 صباحاً بتوقيت القدس

سوزان حنا- عكا للشؤون الإسرائيلية 

كشفت صحيفة "هآرتس العبرية" صباح اليوم الخميس، عن شبهات فساد تحوم حول وزير التربية والتعليم الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، وأن الشرطة الإسرائيلية تدرس التحقيق معه.

ووفقاً للصحيفة العبرية، فإن وحدة مكافحة الجريمة المنظمة والاحتيال في الشرطة الإسرائيلية "لاهف 433" تدرس شبهات بارتكاب وزير التربية والتعليم، رئيس حزب "اليمين الجديد"، نفتالي بينيت، مخالفات جنائية خلال حملته الانتخابية لرئاسة كتلة "البيت اليهودي" في عام 2012.

وذكرت "هآرتس" أنه في إطار التحقيق في هذه الشبهات أدلى عدد من الأشخاص الذين كانوا مرتبطين بالحملة الانتخابية حينذاك بإفادات لدى الشرطة، ومن بين الذين استدعتهم الشرطة للإدلاء بإفادة المستشار الإستراتيجي "موشيه كلوغهافت"، الذي أدار حملة بينيت، مقابل عضو الكنيست السابق زبولون أورليف، في الانتخابات الداخلية في "البيت اليهودي". 

ولم تعلن الشرطة عن هذه التحقيقات رغم أنها جارية منذ مدة طويلة. وبحسب الصحيفة، فإن جهات ضالعة في الموضوع انتقدت المماطلة في هذه القضية، وقالت إنها مقتنعة بأن المعلومات التي جُمعت تبرر تعميق التحقيقات واستيضاح الشبهات بأسرع وقت.

ورفض نفتالي بينيت  التعقيب على التقرير، وقال إنه لا يعرف عن الموضوع شيئاً.

ويرأس بينيت حاليا حزب "اليمين الجديد" بعد استقالته من البيت اليهودي وتشكيله له بالتعاون مع وزيرة القضاء أيليت شاكيد.

 

x