مخرج إسرائيلي يصور فيلماً في طهران عن عمل الموساد

الإثنين 11 فبراير 2019 - 09:13 مساءً بتوقيت القدس

عمر حامد ـ عكا للشؤون الإسرائيلية

عرض المخرج السينمائي الإسرائيلي، يوفال أدلر، أمس، خلال مهرجان سينمائي في العاصمة الألمانية برلين، فيلماً جديد قام بتصويره مؤخراً في طهران بعنوان: "مدرسة اللغة الانجليزية".

ووفقاً لموقع "يديعوت أحرونوت"، فقد جسد الفيلم قصة عميلة موساد إسرائيلية خرجت في مهمة سرية إلى طهران، إلا أنها أقامت علاقة حب مع أحد المواطنين الإيرانيين خلال المهمة.

يشار إلى أن قصة عميلة الموساد كان قد رواها الكاتب الإسرائيلي "يفتح عتير" عام 2019.

ووفقاً للقصة، فقد أرسل جهاز الموساد الإسرائيلي العميلة لاختراق إحدى الشركات الإلكترونية الإيرانية المسؤولة عن صنع شرائح إلكترونية خاصة بالمشروع النووي الإيراني، حيث كانت مهمة العملية تغيير بعض هذه الشرائح بأخرى مضروبة بهدف اختراق البرنامج النووي الإيراني.

هذا، ووفقاً للرواية فقد وصلت عملية الموساد إلى إيران تحت غطاء "مدرسة للغة الانجليزية"، برفقة شخصين اثنين أحدهما يهودي بريطاني مقيم في برلين والأخر رجل أعمال إيراني شاب أقامت معه فيما بعد علاقة غرامية.

x