غزة أم الجيش الإسرائيلي

من حقق سياسة الردع في مواجهة الآخر

الجمعة 15 فبراير 2019 - 08:07 صباحاً بتوقيت القدس

عكا للشؤون الإسرائيلية- سليم النتشة

أظهر استطلاع للرأي أجراه "موقع عكا" للشؤون الإسرائيلية ثقة المشاركين به بالفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، حيث قال ما نسبته 89% بأن "فصائل المقاومة" في القطاع حققت سياسة الردع ضد الجيش الإسرائيلي، وأعرب 11% من المشاركين ثقتهم بالجيش الإسرائيلي بتحقيقه للردع ضد الطرف الآخر.

وشارك في الاستطلاع المئات من الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية وأراضي 48، ونُخبٍ من دول عربية.

ومن خلال المتابعة الميدانية لمراسلينا في قطاع غزة، وآخرين في النقب والمنطقة الجنوبية للبلاد فإن الجيش الإسرائيلي تراجع بشكل كبير في أدائه بما يخص الرد على إطلاق الصواريخ التي تطلق من القطاع، أو ما يزعم من إلقاء عبوات محلية الصنع على قواته على الحدود، في المواجهات الأسبوعية، وذلك في أعقاب تهديدات فلسطينية بالرد بقوة على أي هجوم للجيش.

 وما يدلل على ذلك فإن الجيش عادة ما يهدد بالرد على إطلاق البالونات الحارقة، والمواجهات على الحدود، وما يصفه "بتخريب" السلك الفاصل بين القطاع والأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل، ولكن في الآونة الأخيرة ومع تكرار سقوط البالونات الحارقة في مستوطنات غلاف غزة، والتي يفيد مراسلونا باستمرار اطلاقها من قطاع غزة، وسقوطها في عدة مستوطنات وكيبوتسات مجاورة، لم يرد الجيش والتزم سياسة الصمت، حتى أنه لا يعلن عن سقوطها أيضاً.

أما الفصائل الفلسطينية في غزة وأجنحتها العسكرية فقد هددت إسرائيل بأنها لن تبقَ صامتة إزاء توغل الجيش الإسرائيلي في دماء الفلسطينيين، وأن القصف على مواقعها سيقابله قصف على المواقع العسكرية الإسرائيلية، ومستوطنات الغلاف.

 

x