ضغوط أمريكية وإسرائيلية على اللبنانيين في الباراغواي

السبت 16 فبراير 2019 - 10:55 صباحاً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الإسرائيلية

قالت قناة "كان" العبرية، إن "مجموعات ضغط أمريكية وإسرائيلية، تزيد من تضييقها على اللبنانيين المقيمين في الباراغواي، في إطار الحملة الهادفة إلى مواجهة شبكات حزب الله لغسل الأموال ودعم الإرهاب".

وأشارت القناة، إلى أن أسونسيون لا تتوانى عن تنفيذ رغبات السفارة الأمريكية فيها، وتسهل إلقاء القبض على عددٍ من اللبنانيين، ولا يمر أسبوع من دون أن يكون هؤلاء عرضة لضغوط جديدة.

ونقلت القناة، عن صحيفة "الأخبار" اللبنانية، قولها إن آخر التهديدات التي واجهوها كانت مصادرة شحنات من أجهزة الألعاب بقيمة مليون دولار، لأشخاص من عائلات عوض وأسعد وعلوية، بشبهة استخدام عائدات مبيعات الألعاب لدعم "الإرهاب".

وأضافت القناة، أن تلك الشحنات من الألعاب دخلت الباراغواي بأموال مزورة، مشيرةً إلى أنه جرى أغلاق متجر لأحد اللبنانيين من آل رامز، بتهمة التهرب الضريبي.

x