محلل إسرائيلي: كوخافي لن يتنازل عن المعركة البرية في أي مواجهة

الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 07:45 مساءً بتوقيت القدس

عمر حامد ـ عكا للشؤون الاسرائيلية

قال المحلل العسكري في القناة العبرية الثانية نير دبوري، إن قرار رئيس الأركان الجديد أفيف كوخافي بتعيين قائد المنطقة الشمالية السابق قائداً جديداً للذراع البري، يدلل على أنه لن يتنازل عن الحرب البرية في أي معركة ستندلع سواء على الجبهة الشمالية أو الجنوبية.

ووفقاً للقناة، فإن القادة الكبار أمثال يوئال ستريك، لا يرغبون عادة في شغل منصب قائد الذراع البري وذلك لأن مهامه تقتصر على التدريب والتطوير وبناء القوة من مستوى الجندي حتى مستوى الفيلق استعداداً للحرب، إلا أنه لا يملك صلاحية التشغيل العملياتي للقوات، حيث أن مهمة تشغيل القوات تبقى بيد هيئة الأركان العامة من خلال قادة المناطق الإقليمية الثلاث، وذلك على عكس منصب قائد الذراع الجوي والبحري، حيث يتولى قادة هاذين الذراعين صلاحية بناء القوة وتشغيلها في أي وقت.

وأضاف دبوري، أن الذراع البري يشكل نقطة ضعف خطيرة بالجيش الاسرائيلي وذلك نظراً للعجز الدائم في ميزانيته وموارده، الأمر الذي يضر سلباً في مستوى الأهلية والكفاءة القتالية للجنود والضباط من خلال التدريبات والمناورات المختلفة.

وأشار إلى أن اختيار كوخافي للجنرال ستريك لشغل هذا المنصب، له دلائل كثيرة على الصعيد العسكري، حيث أن الحديث يدور عن جنرال قديم وقدير ونمى وترعرع في الذراع البري وشغل عدة مناصب قتالية وعملياتية، كقائد لواء جفعاتي وركن العمليات وقائد المنطقة الشمالية، كما أنه معروف عنه الجدية والهدوء والصمت، وقد أشرف على عملية "درع الشمال" لتدمير شبكة أنفاق "حزب الله" الهجومية، وبالتالي فإن التقديرات تشير إلى أن ستريك سيرتقي ويتقدم بشكل كبير في الذراع البري.

x