نهاية حزينة لـ"الحوت" في عكا

الإثنين 11 مارس 2019 - 12:06 مساءً بتوقيت القدس

سليم النتشة- عكا للشؤون الإسرائيلية

أزالت بلدية عكا مؤخراً تمثال الحوت الضخم والذي يعتبر رمزا للميناء، بادعاء أنه يشكل خطرا على المارة والمتنزهين في المكان.  

 بعد ازالة التمثال تسود حالة استياء وتذمر عارم في أوساط المجتمع العربي في عكا ومختلف الزوار الذين أحبوا "الحوت".

تمثال الحوت الذي اختفى بين ليلة وضحاها، صممه وبناه الفنان العكي المعروف وليد قشاش في عام 2000، كما وأن لديه مجموعة كبيرة من التماثيل الموزعة في عدة أماكن في مدينة عكا.

ومن الأسباب التي دفعت البلدية لإزالة الحوت، أنه وقبل أيام تسلق أحد المتنزهين على ذنب الحوت مما أدى إلى انهيار جزء منه، مما دفع البلدية بإرسال مهندسها إلى المكان وقرر أنه خطر ويجب إزالته، وهذا ما قامت به البلدية.

مصممه الفنان وليد قشاش قال:" إن هذا التمثال موجود منذ 19 سنة وتتم صيانته في نهاية كل شتاء نتيجة تضرره من أمواج البحر العاتية، وهو مصمم ومبني من الحديد المقوى في الداخل وتمت احاطته بطبقة من الإسمنت وهو جداً قوي ويمكن أن يصمد لعشرات السنوات أيضا، والعمل الفني هذا موجود منذ عام 2000، كيف قررت البلدية بأنه خطر على الجمهور لا اعرف! كان لا بد للبلدية، أدبيا وأخلاقيا أن تتوجه لصاحب هذا العمل الفني وابلاغه بالأمر!  لكن ما أبلغوني به بعد ذلك، أنهم لم يعرفوا من صاحب هذا الفن مع العلم أن اسمي كان موجودا عليه!".

أضاف قشاش: "من المحتمل أنه تمت إزالة الحوت لكوني عربيا ولست يهوديا، وآمل أن اكون مخطأ في ذلك، لدي اعمال فنية كثيرة في عكا القديمة ومدارس عكا وخارج أسوارها".

x