صحيفة إسرائيلية تكشف..

ما هو شرط مصر وإسرائيل والسلطة لرفع الحصار عن غزة؟

الخميس 21 مارس 2019 - 09:26 صباحاً بتوقيت القدس

عكا للشؤون الإسرائيلية – نائل عبد الهادي

كشفت مصادر أمنية مصرية أن إسرائيل والقاهرة تستعدان للمرحلة الجديدة من مباحثات التهدئة بين إسرائيل وحماس، ومباحثات المصالحة بين حماس والسلطة.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، صباح اليوم الخميس، أن مصادر رفيعة بالسلطة الفلسطينية، ومصادر أمنية مصرية، أكدت للصحيفة أن شرط رفع الحصار عن غزة هو نزع كافة أنواع الأسلحة الثقيلة من القطاع.

وبحسب هذه المصادر، "سيبقى فقط السلاح الخفيف في قطاع غزة، وملف الأمن في غزة سيبقى بيد حركة حماس، مقابل الموافقة على مشاريع دولية ضخمة في القطاع".

ووفقا للصحيفة العبرية، أكدت المصادر ذاتها، أن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، ودول الخليج، سوف تقوم باستثمار ملايين الدولارات في مشاريع مدنية بغزة مقابل هذا الشرط.

وأضافت هذه المصادر، أن الرقابة على إدارة المشاريع ستكون محصورة في طواقم خاصة، وكافة المشاريع ستخضع لرقابة صارمة من جهات دولية، وسيتم تنفيذ هذه المشاريع خلال 3- 5 سنوات.

وتابعت الصحيفة، في حال موافقة حماس والفصائل على هذا الشرط، سيتم تنفيذ مشاريع ضخمة بالقطاع، في مجالات التشغيل والصحة والتعليم والبنية التحتية، والاقتصاد، بدعم الأتحاد الأوروبي والسعودية والإمارات وقطر.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم"، نقلا عن هذه المصادر، إنه سيتم رفع الحصار الإسرائيلي المصري، البري والبحري عن قطاع غزة، بعد الموافقة على هذا الشرط.

وأكدت المصادر، أن مصر وإسرائيل يعتبرون هذه الخطة إيجابية، وينتظرون الانتهاء من الانتخابات وتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، للبدء بالتفاوض على هذه الخطة، وأنه تم إطلاع الولايات المتحدة الأمريكية على مسودة الخطة.

وأشارت المصادر، إلى أن مصر وإسرائيل والسلطة، ويدركون جيدا أنه من الصعب التخلص من حماس بغزة، ولكن هناك تخوفات مصرية من عدم موافقة الفصائل المسلحة بغزة على هذه الخطة، أو قيام السلطة بوضع عراقيل  لتنفيذها.

x