جهاز تدريب للمدفعية يحاكي شقة في حي العطاطرة

الخميس 28 مارس 2019 - 06:45 مساءً بتوقيت القدس

عمر حامد ـ عكا للشؤون الاسرائيلية

شارك جنود من لواء الكوماندو في مناورة تدريبية مشتركة مع جنود سلاح المدفعية على جهاز محاكاة جديدة تزود به سلاح المدفعية التابع للجيش الاسرائيلي مؤخرا.

ووفقا للقناة العبرية الثانية، الحديث يدور عن جهاز محاكاة يعتبر الأكثر تقدما بالجيش الاسرائيلي، حيث أنه عبارة عن مكان يشبه شقة سكنية في أحد شوارع حي العطاطرة شمال قطاع غزة، لمحاكاة واقع ميدان المعركة الحقيقي من خلال تمركز ضباط الإسناد المدفعي في هذه الشقة في المعارك المستقبلية.

هذا ويجسد جهاز المحاكاة الجديد واقع المعركة إلى حد كبير، حيث من الممكن النظر من نوافذ الشقة التي هي عبارة عن شاشات ضخمة ثلاثية الأبعاد ومشاهدة ما يجري في الخارج، بما في ذلك تقدم القوات المدرعة وقوات المشاة وكذلك المعارك الدامية التي تتضمن تدمير منازل والاشتباك مع المسلحين الفلسطينيين.

يشار إلى أن جهاز المحاكاة الجديد يقع في قاعدة تسئليم إلا أنه يمثل الواقع الميداني في أحياء قطاع غزة، ويجعل الجنود المتدربين يشعرون وكأنهم داخل أحياء قطاع غزة.

ومن بين السيناريوهات التي تدرب عليها جنود لواء الكوماندو والمدفعية بناء غرفة عمليات داخل أحد الشقق السكنية في قطاع غزة، تمركز فيها قائد الإسناد المدفعي في لواء الكوماندو وضباط التنسيق المدفعي التابعين لكتائب اللواء، وذلك في إطار حرب واسعة النطاق زج فيها الجيش الاسرائيلي عدد من الفرق المقاتلة المدرعة إلى أعماق قطاع غزة لإيقاف إطلاق الصواريخ تجاه جنوب إسرائيل وفقا للسيناريو التدريبي.

 

x