خلافات كبيرة تمنع التقدم في تشكيل الحكومة

تعثر المفاوضات بين الليكود والأحزاب الإسرائيلية

السبت 18 مايو 2019 - 01:02 صباحاً بتوقيت القدس

سليم النتشة -

سليم النتشة- عكا للشؤون الإسرائيلية

كل حزب ينتظر ما سيحصل عليه الحزب الآخر من أجل الانضمام إلى الائتلاف الحكومي برئاسة نتنياهو، وتعثر للمفاوضات التي يقودها حزب الليكود برئاسة زعيمه بن يامين نتنياهو، الذي تبقى له 11 يوما في المهلة الثانية التي منحها له "رئيس الدولة" لتشكيل الحكومة القادمة.

الصعوبات والألغام في طريق نتنياهو تتزايد، والذي يتفاوض مع الأحزاب المرشحة للانضمام إلى ائتلافه، الذي لو نجح فسيكون 65 مقعدا في الكنيست، هذا في حال موافقته على شروط ليبرمان، وفي حال لم يوافق فستكون حكومة ضيقة ب60 مقعداً في الكنيست، وهذا ما يرفضه زعيم حزب "كولانو" موشيه كحلون والذي يشترط دخوله إلى هذا الائتلاف بدخول ليبرمان إليه، من أجل أن تكون الحكومة قوية، وغير متأرجحة.

إذن حالة من الجمود ما زالت سائدة في المفاوضات الائتلافية وسط تمسك كل حزب في موقفه، وهذا ما كشفه مسؤول كبير في الليكود، والذي قال إنه ليس على وشك التوقيع ولو مع حزب واحد للانضمام إلى الائتلاف، واتهم "المسؤول" ما أسماهم بالشركاء بعدم إبدائهم أي استعداد لحل القضايا العالقة.

ماذا يريد ليبرمان؟

 ليبرمان ما زال متمسكا بوزارة الجيش، لكنه غير مستعد للعودة إليها دون منحه صلاحيات للتعامل مع حماس بصورة قوية- قال مقربون منه.

 

 

x