دراسة إسرائيلية تتوقع مصير صفقة القرن وورشة البحرين

الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:17 مساءً بتوقيت القدس

عكا للشؤون الإسرائيلية

توقعت دراسة صادرة عن معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي فشل صفقة القرن وورشة البحرين في التوصل إلى حل للصراع بين إسرائيل والجانب الفلسطيني.

وقالت الدراسة الحديثة إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منذ وصوله إلى سدة الحكم، يعتبر القدرات الاقتصادية الأمريكية هي المفتاح الرئيسي لحل المشكلات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

وأضافت الدراسة أن الجانب الاقتصادي من صفقة القرن يحاول إغراء الفلسطينيين وتحفيزهم من أجل الضغط على قيادتهم السياسية لقبول الصفقة والتغاضي عن القضايا الجوهرية في الصراع، لكن تجربة إسرائيل في هذا الصدد تقول إن وجهة النظر الأمريكية لن تفلح.

وضربت الدراسة مثلا على ذلك بالتوصل الإسرائيلي إلى اتفاق سلام بين مصر وإسرائيل بعد حرب اكتوبر 1973. 

وقالت الدراسة إنه رغم احتواء اتفاقية السلام على ملحق اقتصادي يتضمن توقيع اتفاقات اقتصادية لضمان السلام، لكن هذه الاتفاقات لم يتم تنفيذها كاملة، وعلى الرغم من ذلك لا يزال اتفاق السلام صامدا بين الجانبين.

وأكدت الدراسة أن الحافز الاقتصادي قد يلعب دورا ثانويا في حل المشكلات والقضايا السياسية خاصة ذات البعد القومي والوطني، والدليل على ذلك أن مصر مثلا لم توقع اتفاقية السلام بسبب الحوافز والمساعدات الاقتصادية التي حصلت عليها من أمريكا، بل بسبب الانسحاب الإسرائيلي الكامل من شبه جزيرة سيناء.
 
 

x