لابيد: حماس هي من تتولى زمام الأمور بدلا من أقوى جيش في الشرق الأوسط

الأحد 30 يونيو 2019 - 11:41 صباحاً بتوقيت القدس

سليم النتشة -

سليم النتشة- عكا للشؤون الإسرائيلية

ما زالت تداعيات موافقة حكومة نتنياهو على إبرام تفاهمات مع غزة تحت النار تلقي بظلالها على المشهد الإسرائيلي.

وشهدت الفترة الأخيرة تصريحات عدة من غالبية قادة الأحزاب الإسرائيلية الذين اتهموا نتنياهو بالخنوع لحركة حماس والموافقة على شروطها، من أجل تثبيت وقف إطلاق النار.

 

يائير لابيد زعيم حزب "يوجد مستقبل" والذي تحالف مع رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس في قائمة "أزرق أبيض" علق على استمرار الحرائق في غلاف غزة قائلاً :" إن إسرائيل فقدت قوة الردع، ولا يمكن إعادته إلا بالقوة المفرطة".

 

 وأشار لابيد إلى أن "إسرائيل" كانت بصدد ترميم قطاع غزة بعد حرب2014 مقابل نزع سلاحها، مطالباً نتنياهو بتوفير روافع اقتصادية من أجل الضغط على حماس، وأفاد أن أسباب المواجهة مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة تعود إلى الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به القطاع وسكانه."

 وأبدى يائير لابيد استيائه من أن أقوى جيش في الشرق الأوسط، لا يستطيع استعادة الردع مع غزة، وأن حماس هي من تتولى زمام الأمور، معتبرا ذلك بالشيء الذي لا يغتفر.

 

x