محللون إسرائيليون: عقوبات عباس الجديدة قد تؤدي لتصعيد عسكري

الثلاثاء 20 مارس 2018 - 10:19 مساءً بتوقيت القدس

نائل عبد الهادي -

  • عكا للشؤون الإسرائيلية- نائل عبد الهادي

يرى محللون إسرائيليون، أن العقوبات الجديدة التي سيفرضها رئيس السلطة الفلسطينية على قطاع غزة، في أعقاب حادثة تفجير موكب الحمد الله، قد تؤدي إلى تصعيد عسكري ضد "إسرائيل".

ويشير المحللون، إلى أن هذه العقوبات الجديدة، ستضيق الخناق على حركة حماس، مما قد يدفعها للتوجه للتصعيد العسكري مع "إسرائيل".

وكشف المحللون، أن العقوبات التي سيتخذها أبو مازن هذه المرة ستكون قاسية، وستؤدي للمساس المباشر بحياة السكان في القطاع، مثل رفع الضرائب على الصادرات والواردات من القطاع، وتقليص رواتب الموظفين العمومين إلى النصف، ووقف دفع وفاتورة الكهرباء والماء، ووقف مخصصات الشؤون الاجتماعية، فضلا عن وقف التحويلات المالية لغزة، والتحويلات المرضية.

وقال المحللون إن عباس يعمل من خلال هذه العقوبات، على خلط الأوراق بالساحة الغزاوية، وذلك بهدف دفع حماس للتصعيد العسكري ضد "إسرائيل"، من خلال زيادة الضغوطات الاجتماعية والاقتصادية عليها.

x