قراءة تحليلية لدوافع عملية دير البلح

السبت 10 أغسطس 2019 - 11:24 مساءً بتوقيت القدس

بقلم المحلل العسكري في صحيفة يديعوت أحرونوت: رون بن يشاي

·         أعدت الخلية الهجومية نفسها جيدا، لاستهداف أحد التجمعات الاستيطانية في منطقة غلاف غزة وربما لاستهداف مناطق أبعد من ذلك.

·          لا يبدو أن لحماس أي مصلحة في تنفيذ مثل هذا الهجوم في الوقت الحالي، لكن الافتراض المعقول هو أنهم بالفعل أعضاء في الحركة.

·          لدى حماس مصلحة راسخة في ضرب إسرائيل من أجل البقاء في مقدمة الرأي العام العالمي

·         تشير بعض الاحتمالات أن يكون هذا هجوما يستهدف تجمعا سكنيا إسرائيليا محاذيا لقطاع غزة وربما أكثر عمقا.

·         المعدات التي حملتها الخلية، والتي لم تشمل فقط مختلف الأسلحة التي بدا أنها مخصصة للقتال في مناطق مأهولة بالسكان، ولكن أيضا الطعام والمياه للإقامة في إسرائيل، فضلا عن معدات لبس خفيفة في حالة إصابة أحد أعضاء الخلية أثناء المواجهة، حتى يتمكن من الفرار إلى قطاع غزة.

·          حاولت الخلية اختراق الأراضي الإسرائيلية في منطقة اعتقدوا على الأقل أنها تفتقر إلى قواتنا، وهناك أمامها عدد قليل من المواقع الإسرائيلية.

·         كان المشي لبضع ساعات كافيا لتنفيذ هجوم في المنطقة. لم تكن هناك أصفادا أو غيرها من الوسائل المتاحة لدى الخلية للإشارة إلى أنهم كانوا على وشك خطف جندي أو مستوطن.

·          ما زال من غير الواضح ما إذا كانت المعدات الطبية التي أخذوها معهم تمتلك وسائل لعلاج الشخص.

·          يمكن للمرء أن يفترض أن هدفهم كان تنفيذ هجوم قاتل، ربما التعامل مع وصول قوات الجيش الإسرائيلي لمنطقة الهجوم، ويمكن ملاحظة ذلك في قاذفة RPG وصواريخ، التي تستخدم عادة في ضرب السيارة، ولكن يمكن أيضا أن تضرب عن بعد 300 متر وتصيب بياتا وتجرح من في داخله".

·         جثامين الخلية موجودة حاليا في الأراضي الإسرائيلية. لن يواجه جهاز الشاباك والجيش الإسرائيلي مشكلة في تحديدهم وكذلك انتمائهم التنظيمي، إن وجد.

·         حماس ليس لديها الآن مصلحة في تنفيذ هجوم استراتيجي يمكن أن يضع الجيش الإسرائيلي في عملية كبيرة داخل قطاع غزة.

·         يحيى السنوار لديه مصلحة في الوقت الحالي بالحفاظ على الهدوء وبالتأكيد عدم شن هجوم استراتيجي.

x