لماذا تراجع نتنياهو عن الرد العنيف على اطلاق الصواريخ تجاه أسدود؟

الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 08:44 صباحاً بتوقيت القدس

عكا للشؤون الإسرائيلية – نائل عبد الهادي

 

كشف المحلل العسكري، بصحيفة "هآرتس" العبرية، عاموس هرائيل، صباح اليوم الأثنين، أن رئيس الوزراء نتنياهو، تراجع عن الرد العنيف، على اطلاق الصواريخ من غزة، تجاه أسدود الأسبوع الماضي.

 

وقال المحلل العسكري، إن نتنياهو تراجع عن الرد القاسي الذي طالب به، على هذه الحادثة التي أجبرته على النزول الى الملاجئ، بعدما طلب منه المستشار القضائي للحكومة، عقد الكابينت للمصادقة غلى الرد.

 

وبحسب المحلل هرائيل، فإن موقف المستشار القضائي للحكومة، كان متوافقا مع قيادة المنظومة الأمنية، وخصوصا قيادة الجيش، الذين أكدوا أن أي رد عسكري بغزة، يجب أن يكون بقرار من الكابينت.

 

وأضاف المحلل هرائيل، أن نتنياهو طالب في تلك الليلة، برد قاسي بقطاع غزة، وتنفيذ هجمات واسعة في أعقاب قيام الجهاد الإسلامي، بإطلاق صواريخ تجاه مدينة أسدود وعسقلان.

 

ولفت المحلل الإسرائيلي، الى أن مطالب نتنياهو هذه، جاءت خلال جلسة تقدير الموقف، التي عقدها بمقر وزارة الجيش بالكرياه، مع قادة أجهزة المنظومة الأمنية، في نفس الليلة. 

 

وأكد المحلل، أن الجيش الإسرائيلي، قام بالرد على اطلاق الصواريخ تجاه أسدود، لكن ليس بنفس الطريقة التي طالب بها نتنياهو، مشيرا الى أن كبار قادة المنظومة الأمنية، والمستشار القانوني للحكومة، عارضوا طلبه.

x