"الكنيست" تمنح حصانة مشروطة لعضو مقرب من نتنياهو

الأربعاء 05 فبراير 2020 - 05:30 مساءً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

ذكر موقع "i24 news" الإسرائيلي، أن "لجنة الكنيست البرلمانية" في الكنيست، صوتت أمس الثلاثاء، لصالح منح حصانة من المحاكمة لعضو الكنيست حايم كاتس المتهم بالفساد، مضيفاً بأن منح الحصانة منوط بمصادقة الهيئة العامة للكنيست.

 

وأشار الموقع، إلى أن كاتس (72 عاماً) ينتمي لحزب "الليكود" الذي يرأسه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

 

وبحسب الموقع، استغرقت الجلسة ساعات طويلة وشهدت مشادات كلامية بين كاتس والمستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت، المخوّل بمحاكمة منتخبي الجمهور في إسرائيل، المؤيد لمحاكمة كاتس.

 

وأعرب مندلبليت عن خيبة أمله من منح الحصانة لكاتس، واصفاً ذلك بـ"الحادث الصعب".

 

ويُعتبر كاتس "الرجل القوي" من وراء الكواليس في حزب "الليكود"، ذلك أنه يرأس اللجنة المركزية للحزب، ويُعتبر ذا وجاهة لدى نتنياهو، الذي أسند إليه منصباً وزارياً في حكومته، وفق الموقع.

 

ولفت الموقع، إلى أن الشرطة الإسرائيلية حققت مع كاتس، وأوصى المستشار القضائي للحكومة بتقديمه للمحاكمة. وخلُص المستشار إلى ذات التوصية بعد أن درس ملفات التحقيق.

 

وفي 14 أغسطس/ آب 2019 الماضي، أعلن مندلبليت قراره بتوجيه الاتهام إلى كاتس، بتهمة الاحتيال وخيانة الأمانة، بعد أن تمت تبرئته من الرشوة، بعد منحه فرصة الدفاع عن نفسه أمام مندلبليت، واستقال كاتس بعد هذا القرار من الحكومة.

 

وما زال كاتس يُقنع زملاءه أعضاء الكنيست، بأن تكون الحصانة الممنوحة له "جوهرية"، ذلك أنهم يزعمون أنها "إجرائية"، تسري لنهاية ولاية الكنيست الحالية، المقررة في 2 مارس/ آذار المقبل، يوم انتخاب دورة كنيست جديدة.

x