مقال: طوق حول الشعوب العربية

الجمعة 08 مايو 2020 - 12:41 مساءً بتوقيت القدس

ربيع عايش - عكا للشؤون الاسرائيلية

بقلم المهتم بالشأن الإسرائيلي: عبد الرحمن القيق

 

يعيش العالم العربي حالة من الضعف والتبعية للأجنبي جعلت بلداننا في ذيل القافلة، وهذا له أسباب كثيرة، منها:-

 غياب العدالة والديموقراطية في البلاد

 

 سيطرة العسكر على كل أمور الدولة

 

 ارتباط النخب السياسية وقيادات الجيش بالسياسات الأمريكية، والولاء للمصالح الأمريكية

 

 ارتباط رجال الأعمال بمصالحهم المالية، وغياب الولاء للوطن، ولذلك دورهم امتصاص دماء الشعوب وسرقة خيرات البلد

 

 استخدام أجهزة الأمن كأداة ووسيلة تأديب لمن يفكر أن يخرج عن هذه المعادلة التي وضعتها الدولة وارتباطها بالأمريكي

 

 انتشار الجهل والفقر والبطالة بين الشعوب

 

توفير مواد وامكانيات للإلهاء لدى الشعوب حتى لا تلتفت لما يفعله حكامها وجيشها ونخبها السياسية من سرقة لخيرات البلد ومقدراته، مثل كرة القدم والمباريات والمسلسلات والأفلام والمخدرات وغيرها

 

نشر الفرقة والانقسام بين هذه النظم من خلال عمل قلاقل وانقلابات داخل هذه الدول، أو داخل دول تحاول الخروج عن هذا الطوق، وكسر معادلة الاستعمار كتركيا

 

 استخدام دول عميلة للاحتلال وللمخابرات الأمريكية وتعد جزء من مشروع تدمير الدول العربية الكبيرة حتى لا تقوم لها قائمة، بالتحالف والتعاون مع الكيان المحتل الصهيوني، مثل الامارات والسعودية وغيرهم

 

 المجاهرة في التعاون مع المحتل والتنظير عبر أبواقهم لحقوق للمحتل في فلسطين والمنطقة العربية

 

 خلق مجموعة من المثقفين والاعلاميين المطبلين لهذه الدول للعمل على تضليل الشعوب وتغييبها عن الواقع الذي تعيشه

 

ولهذا المؤامرة على الشعوب العربية كبيرة تقودها الى جانب أمريكية والاحتلال دول عربية معروفة وشخصيات تلعب دوراً خطيراً على مستوى الاقليم، وهذا يقتضي التوعية والتمسك بالثوابت حتى لا تنحرف البوصلة عن الطريق الوطني الصحيح، فهم يستغلون ظرف الناس وحالة الفقر التي وضعوهم فيها كي يسلموا ويرفعوا أيديهم مستسلمين ويقبلوا باسرائيل في المنطقة على حساب فلسطين، يشترون ذمم سياسيين وزعماء وأحزاب وتنظيمات، المهم يكون لديك الاستعداد لبيع فلسطين أو التنازل عن أجزاء منها.

x