محلل عسكري: فرض السيادة سيعرض التنسيق الأمني بين إسرائيل والأردن للخطر

الخميس 04 يونيو 2020 - 03:40 مساءً بتوقيت القدس

جيفارا الحسيني - عكا للشؤون الاسرائيلية

قال المحلل العسكري في صحيفة (يسرائيل هيوم) يوءاف ليمور، إن فرض السيادة الإسرائيلية على أراضي الضفة الغربية وغور الأردن التي أعلن عنها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو سيؤثر على العلاقات مع الأردن، وسيعرض التنسيق الأمني والعسكري بين الدولتين للخطر.

 

وأضاف ليمور، أن هناك خلافًا بين المسؤولين الأمنيين حول ردود الفعل المتوقعة، وأن القلق الأساسي يتعلق بمستقبل العلاقات مع الأردن"، مبينًا أن "هناك تأثيرًا محتملًا من فرض السيادة على مستقبل العلاقات مع المملكة".

 

وستبعد المحلل العسكري، أن يبادر ملك الأردن إلى إلغاء اتفاقية السلام مع إسرائيل، مشيرًا إلى أنه "إذا واجه معارضة داخلية شديدة، فإنه قد يطالب باتخاذ خطوات شديدة كي لا تشكل خطرًا على حكمه".

 

وكان، مسؤولون أردنيون قالوا للإذاعة العبرية العامة بأن "الأردن سيتصرف أولًا في المسار الدبلوماسي بكل ما يتعلق بموضوع الضم"، مشددين على أن التنسيق الأمني والعسكري بين الدولتين معرض للخطر أيضًا، بما فيها قضية أمن الحدود بين البلدين.

 

وحول تأثر التعاون الاقتصادي بين البلدين، قالت المصادر للإذاعة إن "التعاون الاقتصادي بيننا وبين إسرائيل محدود"، موضحة بأننا "بدأنا في تسلم الغاز قبل ثلاثة أشهر فقط، والأردن موجود منذ مئة عام، وسنتدبر أمورنا دون التعاون الاقتصادي والغاز".

ووقع الأردن وإسرائيل معاهدة سلام تعرف باسم "معاهدة وادي عربة" في 26 أكتوبر عام 1994، حيث طبعت هذه المعاهدة العلاقات بين البلدين وتناولت النزاعات الحدودية بينهما.

x