القناة 12: الجيش لا يزال لا يعرف من يقف وراء "خلية الجولان"

الإثنين 03 أغسطس 2020 - 12:04 مساءً بتوقيت القدس

حسين جبارين - عكا للشؤون الاسرائيلية

ذكرت القناة 12 العبرية، أن خبراء المتفجرات في الجيش الإسرائيلي سيتعرفون على مرسل الخلية التي قتلت الليلة الماضية على حدود سوريا من خلال فحص العبوات التي ظلت في مكان الحادث.

 

وأشارت التقديرات الإسرائيلية إلى أن خبراء الهندسة للعمليات الخاصة من "وحدة يهلوم" سيكونون قادرين على معرفة الكثير عن حادث الليلة وذلك خلال نشاطهم اليوم لتفكيك العبوات التي كانت بحوزة الخلية التي تم تصفيتها، وربما سيتمكنون من معرفة من يقف وراءهم.

 

وبحسب القناة العبرية، "في إسرائيل يشيرون بأصابع اللوم إلى النظام السـوري ويرون أنه يتحمل مسؤولية الحادث، لكن لا يعرف الجيش ما إذا كان الإيـرانيون هم وراء الخلية التي نفذت الهجوم، أم أن "حزب الله" هو الذي حاول تنفيذ الهجوم انطلاقا من ساحة أكثر راحة بالنسبة له".

 

وختمت بالقول "نحن الآن ننتظر لنرى كيف سيكون رد فعل الحزب على الاغتيال الأخير".

 

وقال الجيش في بيان له في وقت سابق، إن مجموعة مكونة من (4) أشخاص حاولت زرع عبوة جنوب هضبة الجولان، وكان الجيش يرصد المجموعة، حيث قام بتصفيتها وقتل الأربعة الذين لم يعرف حتى اللحظة لمن ينتمون.

x