"جنود وحدة 8200 يعملون في الإمارات"  

شركات السايبر الإسرائيلية تطور أدوات تقنيّة لاستخدامها كأسلحة

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 05:33 مساءً بتوقيت القدس

جيفارا الحسيني - عكا للشؤون الاسرائيلية

 

ذكرت صحيفة "الجيروزاليم بوست" أن الشركات الإسرائيليّة الكبرى المتخصصة في أمن السايبر تعمل على تطوير أدوات تقنيّة يمكن استخدامها كأسلحة إذا وقعت في اليد الخطأ، أو إذا غابت الرقابة الصحيحة عليها.

 

وقال د. هارئيل مناشري رئيس قسم السايبر في معهد حولون للتقنيّة، وأحد مؤسسي وحدة حرب السايبر في جهاز الشاباك: إن صناعة السايبر الإسرائيلية أصبحت تتمتع بسمعة قويّة، وذلك يرجع إلى الخبرة التي يكتسبها العاملون في هذا المجال أثناء خدمتهم العسكريّة في وحدات الجيش مثل وحدة 8200، أو وحدات السايبر التابعة للشاباك والموساد.

 

وأضاف، أن "هذه الخبرة والمعرفة تُعد سلاحًا بحد ذاته، وقد بات العديد من خريجي وحدات الاستخبارات التابعة للجيش يسافرون إلى الخارج، وينقلون هذه المعرفة إلى جهات أجنبيّة".

 

وأوضح مناشري، أن مجموعة من الشبان الإسرائيليين الذين تخرجوا من وحدة 8200، يعملون الآن لصالح شركة استخباريّة إماراتيّة تحمل اسم (Dark Matter).

 

وبحسب صحية "الجيروزاليم بوست" فإن إسرائيل قد أصبحت واحدة من أكبر الدول المصدّرة لتكنولوجيا أمن السايبر في العالم، وذلك مقارنة بعدد السكّان.

x