مسؤولون إسرائيليون يتوقعون..

هذه الدولة القادمة التي ستطبع علاقتها مع إسرائيل

السبت 24 أكتوبر 2020 - 11:45 صباحاً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

ذكرت القناة 13 العبرية، أن مسؤولين سياسيين إسرائيليين يتوقعون أن الدولة التالية التي ستقوم بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل هي قطر.

 

وأشارت القناة، إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، صرّح أمس خلال حديثه مع نتنياهو وقادة السودان، أنه "يوجد المزيد من الدول في طريقها لتوقيع اتفاق مع اسرائيل"، وهو الأمر الذي صرح به أيضًا صهره ومستشاره جاريد كوشنر الذي أكد وجود اتصالات مع أطراف إضافية، وفي البيت الابيض يعتقدون أن تكون السعودية هي الدولة التالية.

 

وقالت القناة: إنه "في حال توقيع اتفاق مع قطر يشبه الاتفاق المُوقع مع الإمارات والبحرين، فإن الحديث يدور عن انجاز حقيقي، حيث تُعتبر قطر راعية لحماس ولحركة الاخوان المسلمين، وعلاقاتها القوية معهم ستؤدي إلى التوصل لتهدئة واستقرار في غزة ترغب إسرائيل التوصل إليه"، وفق تعبيرها.

 

وأضافت أن "مصلحة قطر في مثل هذه الاتفاقية، تتعلق بصفقة شراء طائرات F35.. صفقة من هذا القبيل من المتوقع أن تتحقق بين الولايات المتحدة والإمارات، وذلك بعد أن سحبت إسرائيل رسميًا معارضتها للصفقة، وقطر تسعى هي الأخرى الحصول على مثل هذه الطائرات التي ستزيد من قوتها وقدرتها في الخليج العربي".

 

وكانت مصادر في الإدارة الأمريكية مُطلعة على الصفقة، قالت لوكالة "رويترز" قبل أسبوعين، إن قطر قدمت طلبًا رسميًا للولايات المتحدة لشراء طائرات F35.

 

وأضافت المصادر، أنه فيما لو أُبرمت الصفقة، فإنها ستخلق توترًا بين الولايات المتحدة واسرائيل والسعودية الذين يعارضون إبرام مثل هذه الصفقة، ويرجع ذلك جزئيًا إلى العلاقات الوثيقة بين قطر وحركة حماس، ورفضت الولايات المتحدة التعقيب على هذا الخبر.

x