نتنياهو: نرفض أي وسيط مع الفلسطينيين غير الولايات المتحدة

السبت 20 يناير 2018 - 11:02 صباحاً بتوقيت القدس

حسين جبارين -

 عكا للشؤون الإسرائيلية 

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إنه يرفض أي وسيط غير الولايات المتحدة، في المفاوضات مع الفلسطينيين، وذلك ردا على رفض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وساطة واشنطن، بعدما اعترفت بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وحسب الموقع الالكتروني لصحيفة " هآرتس"، قال نتنياهو لدى هبوطه في مطار بن غوريون قرب تل أبيب، أمس الجمعة، قادما من الهند بعد زيارة استغرفت ستة أيام: "إن كان (أبو مازن) يرفض وساطة الولايات المتحدة، فهذا يعني أنه لا يريد السلام".

ورحّب نتنياهو كذلك بزيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، الذي سيصل إلى "تل أبيب"، الأحد المقبل في جولة في منطقة الشرق الأوسط، تشمل "تل أبيب" والأردن ومصر في أول زيارة لمسؤول أمريكي رفيع بعد قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وألغيت زيارة بنس المزمعة إلى بيت لحم، بعد قرار السلطة الفلسطينية مقاطعتها احتجاجا على الاعتراف الأمريكي.

وكانت الزيارة مقررة اصلا نهاية كانون الأول / ديسمبر، لكنها أرجئت في ظل التوتر الناجم عن قرار ترمب. وسيلتقي بنس الرئيس المصري عبد الفتاح سيسي، ثم ينتقل بعدها إلى عمان للقاء الملك عبد الله الثاني.

في سياق متصل، التقى المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، الجمعة، منسق للحكومة الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية، يوآف بولي مردخاي، وتباحثا في سبل دفع الاستثمار الأجنبي في قطاع غزة، لحل الأزمة الإنسانية هناك. وسينضم غرينبلات إلى محادثات بنس مع المسؤولين الإسرائيليين.

وردا على سؤال حول العلاقات مع تركيا، قال نتنياهو: إنه على الرغم من تجدد العلاقات الدبلوماسية ووقف لوائح اتهام ضد الجنود، ما زلنا نسمع من وقت لآخر أمر خطير ضد "إسرائيل" من جانب تركيا، ونحن نرى أيضا أنه لا تزال تركيا تدعم حماس التي تعمل ضد وجودنا". وردا على سؤال حول ما اذا كان سيلتقي اردوغان قال "سأدرس".

وأكد نتنياهو أن تل ابيب أعربت عن اعتذارها إزاء الحادث الذي قتل فيه مدنيان ادنيان برصاص حارس امن اسرائيلي في السفارة. وقال إن "إسرائيل" ستدفع تعويضات للحكومة، ولكن ليس لأسر القتلى.

وكانت الحكومة الأردنية، أعلنت الليلة الماضية عن تلقيها اعتذارا من نظيرتها الإسرائيلية فيما يتعلق بقتل قواتها لثلاثة مواطنين أردنيين في واقعتين منفصلتين عامي 2014 و2017.

 

 

 

 

 

 

x