توعدت بالرد..

إيران تحمل إسرائيل مسؤولية اغتيال العالم النووي "زاده"

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 05:51 مساءً بتوقيت القدس

حسين جبارين - عكا للشؤون الاسرائيلية

اتهم المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، حسین دهقان، مساء الجمعة، إسرائيل بالمسؤولية عن اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده في طهران.

 

ومن جهته أدان وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، اليوم الجمعة، اغتيال العالم محسن فخري زادة ويصف العملية بالإرهابية والعمياء.

 

وأكدت وزارة الدفاع الإيرانية مقتل رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في الوزارة محسن فخري زاده، في عملية اغتيال وصفتها بـ"الإرهابية".

 

وكانت وسائل إعلام إيرانية، قد افادت في وقت سابق من اليوم الجمعة، باغتيال عالم نووي إيراني في منطقة آبسرد دماوند في طهران وقالت وكالة أنباء التلفزيون الإيراني :"إن مسلحا أطلق النار على العالم محسن فخري زادة عند مدخل منطقة آبسرد دماوند في طهران مما أدى إلى مقتله وإصابة مرافقه".

 

ومن جهتها قالت وكالة "فارس" إن اغتيال العالم النووي تم عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، وأضافت أن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

 

وأشارت وسائل إعلام إيرانية، إلى أن فخري زادة من علماء، الصف الأول في مجال الأبحاث العلمية وكان على لائحة العقوبات الدولية وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي اسمه سابقا وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن فشل مخططات سابقة لاغتياله.

وقال قائد الحرس الثوري حسين سلامي، على حسابه في "تويتر" إن "اغتيال العلماء النوويين أبرز مثال على المواجهة العنيفة التي يمارسها نظام الهيمنة لمنعنا من التوصل إلى العلوم الحديثة".

 

x