الأولى من نوعها..

دراسة إسرائيلية تكشف نتائج فاعلية لقاح كورونا

الخميس 25 فبراير 2021 - 12:41 مساءً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

كشفت نتائج بحث واسع وشامل أجراه صندوق المرضى الإسرائيلي "كلاليت" حول فاعلية لقاح كورونا، بأن الجرعة الأولى من اللقاح فعالة بنسبة 57% لمنع انتشار الفيروس وتمنع العدوى وتخفض الحالات الخطيرة بنسبة 62%.

 

ووفقًا للمعطيات فإنه بعد مرور ما بين 21 حتى 27 يومًا من تلقي الجرعة الأولى من اللقاح، كان هناك انخفاض بنسبة 66% من معدلات الإصابة، انخفاض بنسبة 80% بالحالات الخطيرة، وانخفاض بنسبة 84% بحالات الوفيات.

 

ووفقًا لمعطيات البحث التي نشرت بصورة غير كاملة قبل عشرة أيام، فإنه بعد أسبوع من إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح، فإن معدل الإصابات انخفض بنسبة 94% ومعدل الاصابات الخطيرة بنسبة 94%.

 

البحث الذي أعده معهد "كلاليت للابحاث" بمشاركة باحثين من جامعة "هارفارد"، نشر اليوم بشكل كامل في المجلة الطبية "New England Journal of Medicine"، وتُعد هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تنشر في الأدبيات العلمية العالمية، وتمت مراجعة البحث من قبل علماء رائدين في العالم في هذا المجال.

 

وشارك في البحث 600 ألف شخص إسرائيلي تلقوا التطعيم مقابل 600 ألف آخرين لم يتلقوا التطعيم.

 

بالنسبة للفئات العمرية المختلفة، فإن فاعلية اللقاح بقيت متشابهة باستثناء الذين تزيد أعمارهم عن الـ70. بين مجموعة المتطعمين الذين يعانون من ثلاثة أمراض وأكثر يتضح أن التطعيم يُخفض معدل الإصابة بنسبة 89% مقارنة بـ94% بعموم باقي السكان.

 

ويقول بروفيسور رون بليتسر، مدير معهد "كلاليت" للإبحاث: إن "هذا البحث يظهر بشكل قاطع أن اللقاح فعال جدًا لمنع المرض والحالات الخطيرة بسبب الفيروس بعد أسبوع من الجرعة الثانية، ويمنح حماية جزئية فقط في الأسابيع الأولى بعد التطعيم".

 

وأضاف أن "الأهمية العملية للبحث واضحة، والنتائج تتطابق جيدًا مع الاتجاهات الأخيرة بمعدلات العدوى في إسرائيل -انخفاض مستمر منذ شهر بمعدل تلقي العلاج في المستشفيات ومعدل الاصابات الخطيرة بين الفئات العمرية الأكبر سنا".

 

وأشار بليتسر إلى أنه مع ذلك "الحماية من الفيروس غير تامة وليست قريبة من 100%".

x