تخصيص ميزانية لمكافحة العنف في البلدات العربية

الإثنين 02 أغسطس 2021 - 03:37 مساءً بتوقيت القدس

جيفارا الحسيني - عكا للشؤون الاسرائيلية

صادقت الحكومة الإسرائيلية على خطة لمكافحة العنف في البلدات العربية، في إطار مصادقتها على الميزانية العامة.

 

ومما تشمله الخطة تزويد الشرطة بألف ومائة فرد خلال العامين المقبلين، وإقامة وحدتين خاصتين لمواجهة ظاهرة الإتاوة، وتعزيز مراكز الشرطة في التجمعات السكنية العربية.

 

من جهته، حذر النائب عن "القائمة الموحدة" سعيد الخرومي، من أن يكون إقرار موازنة الدولة بالكنيست في خطر، إذا لم تتوفر الحلول لقضايا القرى غير المعترف بها في النقب، مستدركًا قوله إن الاتجاه الآن إيجابي وأن الصورة ستتضح خلال الأيام المقبلة.

 

وتقدر موازنة العام الجاري بنحو أربعمئة واثنين وثلاثين مليار شيكل. أما موازنة العام المقبل فتصل إلى أكثر من أربعمئة واثنين وخمسين مليار شيكل. وتقرر إضافة مبالغ مالية للصحة والمواصلات والسكن والطاقة والتكنولوجيا والعمل. وستحال موازنة الدولة إلى الكنيست للمصادقة عليها حتى شهر تشرين الثاني نوفمبر المقبل.

 

وأعرب رئيس الحكومة الإسرائيلي، نفتالي بينيت، عن ارتياحه لمصادقة الحكومة على موازنة الدولة للعامين الحالي والمقبل، وقال إن الحياة في إسرائيل ستعود الى مجراها الطبيعي بعد ركود استمر ثلاث سنوات. مضيفًا أن الحكومة نجحت في تمرير موازنةٍ تضمن الدعمَ اللازم للطبقات الضعيفة في المجتمع الإسرائيلي.

 

وبدوره، قال وزير المالية الإسرائيلي، افيغدور ليبرمان: إن الموازنة المصادَق عليها تتسم بالمسؤولية من جهة، وتحمل بشرى سارة للمواطنين من جهة ثانية.

x