تقرير: زيادة هجمات السايبر ضد إسرائيل إلى ضعف المتوسط العالمي

الخميس 13 يناير 2022 - 06:45 مساءً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية في تقرير نشرته الأربعاء 12 يناير 2022، ارتفاع معدل الهجمات السيبرانية الإلكترونية الموجهة إلى إسرائيل بنسبة 92٪ من عام 2020 إلى عام 2021، بينما زادت بنحو 50٪ على مستوى العالم.

 

وبحسب الصحيفة، كشف تقرير صادر عن مزود الأمن السيبراني الإسرائيلي Check Point، أن إسرائيل تعرضت للهجمات الإلكترونية بشكل مضاعف أكثر من تلك التي تعرضت لها دول مثل فرنسا واليابان والولايات المتحدة وألمانيا في عام 2021.

 

وأظهرت النتائج أن الهجمات الإلكترونية الموجهة ضد إسرائيل ازدادت بنسبة 92٪ من 2020 إلى 2021، بينما زادت بنحو 50٪ على مستوى العالم.

 

وشهد عام 2021 أيضًا زخمًا تصاعديًا، حيث رفع النصف الثاني من العام المتوسط ​​العالمي الإجمالي إلى 925 هجومًا إلكترونيًا في الأسبوع، وفق الصحيفة.

 

وأضافت الصحيفة أن عددًا من الدول والصناعات المختلفة عانت من الهجمات الإلكترونية بمعدلات مختلفة، حيث استعرضت Check Point بيانات من 16 صناعة متنوعة تم جمعها من حوالي 100 دولة حول العالم، وخلصت نتائج هذه البيانات إلى أن الصناعات الأكثر تأثرًا هي التعليم والبحوث، تليها الحكومة  والجيش، ثم شركات الاتصالات ومزودو خدمات الإنترنت، وكلهم شهدوا زيادة في الهجمات الإلكترونية بنسبة 47٪ على الأقل.

 

كما أشارت النتائج إلى أن قطاع الصناعة الذي شهد أكبر قدر من الهجمات كان بائعي البرمجيات الذين عانوا من زيادة مذهلة بنسبة 146٪ ​​في الهجمات الإلكترونية.

 

وتابعت الصحيفة قولها: "في الوقت الذي شهدت فيه دول مثل أمريكا الشمالية نموًا في الهجمات الإلكترونية (61٪) وأوروبا (68٪)، مازالت المنطقتان هما الأقل عُرضة للهجمات حتى الآن- ما بين 500 إلى 650 في الأسبوع لكل منهما. بينما ارتفعت الهجمات الإلكترونية في المنطقة الأكثر عُرضة مثل إفريقيا بنسبة 13٪ فقط على مدار العام، على الرغم من أنها صمدت أمام ما يقرب من 1600 هجوم أسبوعي لكل منظمة، ما يقرب من ثلاثة أضعاف المتوسط ​​الأساسي للولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا".

 

وعانت منطقة آسيا والمحيط الهادئ من حوالي 1350 هجومًا في الأسبوع بزيادة قدرها 25٪ على مدار العام، بينما تعرضت أمريكا الجنوبية لما يقرب من 1120 هجومًا في الأسبوع بزيادة قدرها 38٪، حسب الصحيفة.

 

وكشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن إثيوبيا سجلت أكبر عدد من الهجمات الإلكترونية، حيث شهدت 7518 هجومًا في المتوسط ​​كل أسبوع، بينما سجلت منغوليا، وهي دولة يقل عدد سكانها عن 3.3 مليون نسمة، ثاني أكبر عدد من الهجمات الإلكترونية، حيث شهدت 3744 هجوماً، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 30٪ عن عام 2020.

 

وأضافت أن بوتان التي وقعت العام الماضي اتفاقية تطبيع مع إسرائيل ضمن اتفاقيات "أبراهام"، سجلت ثالث أكبر عدد من الهجمات الإلكترونية، حيث شهدت 3687 هجوماً مقارنة بباقي الدول الأخرى بغض النظر عن عدد السكان، على الرغم من أن معدل الهجمات انخفض فعليًا بنسبة 17٪. ويبلغ عدد سكان بوتان ما يزيد عن 770 ألف نسمة، وفقاً للبنك الدولي.

 

وبيّنت الصحيفة أن بوليفيا التي شهدت 3479 هجومًا، وجورجيا التي شهدت 2925 هجومًا، احتلتا المرتبة الأولى بين الدول الخمس الأكثر تعرضًا للهجمات الإلكترونية في عام 2021.

 

تجدرالإشارة إلى أن المقر الرئيس لشركة Check Point يقع في تل أبيب، وهو مزود متعدد الجنسيات لمنتجات أمن تكنولوجيا المعلومات، مثل أمان الشبكة وأمن نقطة النهاية وأمن السحابة وأمن الهاتف المحمول وأمن البيانات وإدارة الأمن. ويعمل لدى الشركة ما يقرب من 5400 موظف في جميع أنحاء العالم، وفقًا لموقعها على الإنترنت.

x