إشعاعات نووية تغزو القارة وشكوك بتجارب روسية سرية!

الخميس 23 فبراير 2017 - 02:32 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

 قالت صحيفة يديعوت أحرنوت إن "اشعاعات نووية" غامضة تنتشر وتتوسع في أنحاء القارة الأوروبية قد يكون سببها إما تجربة نووية روسية سرية؟ أو حادث غواصة نووية قديمة؟ أو تسرب نووي من معهد أبحاث طبية نووية؟ في حين يفقد العلماء السيطرة على طرح أي استشارات.

وأضافت الصحيفة قائلة:" سُجلت في جميع أنحاء أوروبا خلال الأشهر الأخيرة مستويات عالية وغير عادية من الإشعاعات النووية والمختصون لا يجدون تفسيرا عن سبب هذه الظاهرة الغامضة، ومن بين الأسباب التي تم التكهن بها تجربة نووية روسية سرية؟ حادث غواصة نووية قديمة؟ تسرب نووي من معهد أبحاث طبية نووية؟".

كميات كبيرة من الإشعاعات النووية "يود-131" كشف عنها في شمال النرويج قرب الحدود الروسية في بداية يناير، منذ ذلك الحين انتشرت هذه الاشعاعات إلى كافة مدن القارة الأوروبية منها (فنلندا، بولندا، جمهورية التشيك، ألمانيا، فرنسا واسبانيا) وقال الخبراء إن هذه المادة الاشعاعية غير مضرة ولا تمكث إلا 8 أيام.

تقديرات المختصين تشير إلى أن روسيا أجرت تجربة نووية كبيرة في المحيط الأطلسي، نظرية أخرى بريطانية مفادها أن غواصة نووية روسية قديمة انفجرت في قاع البحر ونفثت اشعاعاتها في القارة.

علماء فندوا النظريتين السابقتين وقالوا إن التفجيرات النووية تبعث اشعاعات أشد خطورة لكن المرجح هو تسريب من داخل معهد أبحاث نووي لأغراض طبية.

الأمريكيون دخلوا على خط هذا اللغز وزادوه ابهامًا. أميركا أطلقت طائرة لتشخيص الاشعاعات فوق بريطانيا ويعتقد أنه يفحص إمكانية أن تكون هذه التجارب من أفعال كوريا الشمالية.

في هذه الأيام تشترك مجموعة من الدول لمعالجة الموضوع.

x