بعد منع الأذان.. الطيبي يتقدم باقتراح لحجب الثقة عن حكومة نتنياهو

الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 - 11:18 صباحاً بتوقيت القدس

عكا للشؤون الإسرائيلية

تقدم النائب أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير – القائمة المشتركة،بالكنيست بإقتراح لحجب الثقة عن حكومة نتنياهو,  في أعقاب مصادقة اللجنة الوزارية على اقتراح قانون "منع الأذان".

وأشار الطيبي إلى أن "القانون المقترح لم يأت من فراغ, حيث كانت محاولات مشابهة في الدورات السباقة حينها كانت الحجة أن هناك تحريض داخل المساجد, وفي حينه لم تنجح هذه الادعاءات بتمرير القانون, والآن نحن أمام حجة جديدة وهي أن صوت الأذان يصدر الضجيج ويسبب معاناة للآلاف, ويبدو أنها حجة مقبولة على حكومة نتنياهو الأكثر تطرفا منذ عقود".

وأضاف الطيبي: "الحقيقة أن من يسبب المعاناة للملايين وليس للآلاف هو بنيامين نتنياهو, المحرض الأول ضد الجماهير العربية وقياداته, فمن الأولى أن نسكت نتنياهو وحكومته ووقف المعاناة التي يسببونها للملايين".

ونوه الطيبي إلى أن "ما يقف وراء هذا القانون ليس الضجيج, فهناك رابط مباشر بين الحقيقة (الاسلاموفوبيا) والكره للإسلام وبين هذا القانون, وبين تحريض رئيس الحكومة ضد المواطنين العرب، إذا تحدثنا عن الضجة, فهناك ضجيج الطائرات, والشاحنات والحافلات وأصوات الأبواق عند الإعلان عن دخول السبت, والأكثر من كل ذلك هو يوم الغفران الذي  يسبب معاناة كبيرة للمواطنين العرب لما فيه من تقييد لحرية التنقل وغيرها, ولكن بالرغم من الضجة الحقيقية والتقييد في الحرية والمعاناة إلا أننا نحترم هذه الشعائر الدينية لكل الأديان ولا نبادر إلى المساس بها, وهذه فرصة جيدة لنتنياهو وحكومته بأن يتعلموا منا كيف التسامح وتقبل الآخر واحترام الأديان, التي تجردوا منها".

x