الإعلام العبري: المقاطعة الإقتصادية تقض مضاجع "إسرائيل"

الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 11:27 صباحاً بتوقيت القدس

عكا للشؤون الإسرائيلية

تناولت الصحافة الإسرائيلية عودة القلق في "إسرائيل" إزاء الحملات المطالبة بمقاطعة البضائع التي ينتجها الاحتلال في القدس والضفة الغربية والجولان.

وعلقت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية على مطالبة الممثل الأعلى لـمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الأمير زيد بن رعد بمقاطعة الأعمال التجارية التي تنفذها "إسرائيل" في المناطق الفلسطينية.

ولفت المحرر السياسي للصحيفة إيتمار آيخنر إلى أن ممثل مجلس حقوق الإنسان طالب المنظمة الدولية بالدعوة لمقاطعة المشاريع التجارية الإسرائيلية بالضفة وشرق القدس وهضبة الجولان.

وقال المحرر إنه في ضوء هذه الدعوة، فإن كل مشروع تجاري إسرائيلي له فرع بهذه المناطق الفلسطينية والعربية ستتم مقاطعته من قبل المنظمة الأممية.

ونقل ايتمار عن الأمير زيد بن رعد مطالبته بإصدار قائمة سوداء خاصة بالمشاريع التجارية والمؤسسات الاقتصادية الإسرائيلية والدولية التي لديها فروع بالمناطق المذكورة، من أجل مقاطعتها.

وتشمل القائمة المصارف الإسرائيلية التي لديها فروع في المستوطنات بالضفة.

ونقل المحرر أن أوساطا بالخارجية عبرت عن غضبها إزاء موقف مجلس حقوق الإنسان الأخير، لأنها ترى أنه سيسبب كارثة اقتصادية للعديد من المشاريع التجارية في "إسرائيل".

وتتخوف الوزارة من شمول هذه القائمة مرافق اقتصادية "إسرائيلية" تعمل بالخارج.

x