الجيش الإسرائيلي يهدم منزل احد منفذي عملية ايتمار

الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 - 09:56 صباحاً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

هدمت قوات الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم  الثلاثاء، منزل الأسير أمجد عليوي من سكان مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، لاتهامه بالضلوع بعملية “ايتمار” العام الماضي.

واقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية ، مدينة نابلس بعد منتصف الليل، وحاصرت منزل الأسير عليوي بمنطقة خلة الإيمان وجمعت سكان البناية في شقة واحدة، قبل أن يبدأ الجنود بهدم جدران المنزل في الطابق الثاني من الداخل باستخدام مطارق ومعدات يدوية.

كما اندلعت مواجهات مع قوات الجيش الإسرائيلي في محيط المنزل والشوارع القريبة، أطلق خلالها الجنود  الأعيرة المطاطية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، مما أدى لإصابة عدد من الأهالي بالرصاص المطاطي وحالات اختناق بالغاز.

وكانت المحكمة العليا  الإسرائيلية رفضت قبل أسبوعين التماسًا تقدمت به عائلة عليوي لمنع هدم منزلها، وصادقت على قرار الهدم.

وتتهم السلطات الإسرائيلية عليوي بالمسؤولية عن الخلية العسكرية التابعة لحركة حماس التي نفذت عملية إطلاق نار قرب مستوطنة “ايتمار” شرق نابلس مطلع شهر أكتوبر 2016، وأسفرت في حينه عن مقتل مستوطنين اثنين، وذلك ردًا على جريمة إحراق عائلة دوابشة، حيث أُعتقل عليوي بعد أيام من وقوع عملية “ايتمار”، وصدر بحق عليوي حكم بالسجن المؤبد مرتين و30 عامًا إضافية.

وهدمت قوات الجيش الإسرائيلي منذ وقوع العملية خمسة منازل لأعضاء الخلية، وهم “راغب عليوي، وسمير الكوسا، ويحيى الحج حمد، وكرم المصري وزيد عامر”.

x