خبير "إسرائيلي": أحداث تركيا ستترك أثار سلبية على الجيش

الإثنين 25 يوليو 2016 - 12:25 صباحاً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

قال الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي، اللواء احتياط يعقوب عميدور، إن محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا قد تعتبر نهاية لعهد العلمانية التي أرساها مصطفى كمال أتاتورك.

ويرى عميدور في مقاله الأسبوعي بصحيفة "إسرائيل اليوم"، إن "أتاتورك سعى لوضع العلمانية كمنهج للحياة في تركيا، إلا أن الرئيس التركي الحالي  يسعى إلى الانقلاب على كل هذا النهج، ويقود تركيا وبقوة نحو دولة إسلامية".

وتابع عميدور أن "التوقعات الأمنية الإسرائيلية تشير إلى أن ما يجري في تركيا سيؤثر بصورة سلبية على الجيش الذي سيواجه الكثير من التحديات، سواء على الصعيد الأمني أو الاستراتيجي، خاصة وأن هناك الكثير من التحديات المستقبلية التي من الممكن أن تواجه تركيا". وأشار عميدور إلى أن "وضع تركيا في حلف الناتو سيكون أضعف بكثير على الصعيد العسكري، خاصة وأنها ستنشغل بتداعيات الانقلاب الفاشل فضلاً عن نيه أردوغان إدخال الجيش التركي في الكثير من المغامرات العسكرية الداخلية المتوقعة والتي لن تهدأ بسهولة قريباً".

x