مقال مترجم

معضلة عائلات الجنود الأسرى تؤثر على القضايا الاستراتيجية

الإثنين 06 أغسطس 2018 - 10:42 صباحاً بتوقيت القدس

عكا للشؤون الإسرائيلية – نائل عبد الهادي

 

مقال مترجم بقلم: ماري عوزئيل – معاريف

معضلة عائلات الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى حماس بغزة، تلاحق كل رئيس وزراء إسرائيلي، وتلقى بضلالها على القضايا والأهداف الاستراتيجية للدولة.

كنا نتمنى أن يكون "أرون شاؤول" حيا، ونصلى من أجل ذلك، وخصوصا والدته، التي لم تصدق حتى الآن أن ابنها ميت، رغم الإعلان الرسمي للجيش عن موته.

والده ارون شاوؤل تؤمن أن ابنها مازال على قيد الحياة، وتقول أن لديها دليل على ذلك، وهذا هو السبب الرئيس الذي يجعلها تعارض أي اتفاق مع حماس.

بالأمس كشفت والدة ارون شاوؤل عن أشياء جديدة، وقالت إن نتنياهو كان منافق، وصرخ علينا في العام 2016، وطرق بيده على الطاولة.

وبالنسبة لها، فإن الطريقة التي تدير فيها حكومة نتنياهو سياساتها تجاه حماس، هي طريقة الاستسلام الخنوع.

بالأمس وبعد المؤتمر الصحفي لعائلات الجنود الأسرى، قدمت وزيرة العدل "أيليت شاكيد" وعدا للعائلات، بعدم الموافقة على أي مطالب لحماس، بدون عودة الجنود للديار.

العائلات لا ثقة لها بالحكومة، التي لا تمتلك خيارات كثيرة أمام حماس، ويترتب عليها اتخاذ قرارات مصيرية، في القضايا الاستراتيجية الحساسة، خصوصا حول التهدئة مع حماس بغزة.

الحكومة الإسرائيلية هي المسؤولة عن الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى حماس بغزة، وعليها اعادتهم الى الديار، مع ذلك تبقى هذه المعضلة، تلاحق كل رئيس وزراء في إسرائيل، وتؤثر بشكل كبير على القضايا الاستراتيجية التي تناقشها الحكومة.