مقال: هل توجد قوائم سوداء في "إسرائيل" بسبب الآراء السياسية؟

الخميس 16 أغسطس 2018 - 01:39 صباحاً بتوقيت القدس

سوزان حنا- عكا للشؤون الإسرائيلية

تساءل "يوسي ميلمان" المراسل العسكري لمعاريف وأضاف :إن الحالة التي تم فيها اعتقال الصحفي "بيتر بينارت" في مطار بن غوريون تثبت أن الشاباك تم جره إلى حقل خطير يخدم فيه جدول أعمال حكومة "نتنياهو".

فبعد توقيف الصحافي اليهودي الأمريكي "بيتر بينارت" في مطار بن غريون والتحقيق معه، قام الشاباك وحقق ايضاً مع الكاتب الأمريكي الشهير رضا أصلان، حيث خضع لتجربة مماثلة عند دخوله "إسرائيل" من جهاز الأمن العام (الشاباك) والذي ذكره كما قال بما تفعله الانظمة الظلامية في العالم.

 حسب ما قال فان محقق الشاباك سأله فقال له "أعطني أسماء الفلسطينيين الذين تعرفهم والصحفيين الذين تتواصل معهم، المحقق قال له أنك تكره نتنياهو ".

ووجهوا له التهديد: "إذا لم تتعاون، فسوف يستغرق وقتًا طويلاً حتى رؤية أطفالك مرة أخرى، "وقال الأمريكي رضا أصلان إنه مر بتجربة صعبة وقال: "إسرائيل أصبحت دولة بوليسية"

بينارت، الذي وصل في بداية الأسبوع في زيارة عائلية "لإسرائيل"، تم اعاقته بعد هبوطه والتحقيق معه لمدة ساعة، وسئل من بين أشياء أخرى، عما إذا كان مرتبطا بمنظمات تشجع العنف ضد "إسرائيل"، وما إذا كان قد شارك أثناء زيارته السابقة في مظاهرة في الضفة الغربية.

يوم أمس اتضح أن هذه ليست حالة استثنائية، ادعى الكاتب الأمريكي رضا أصلان، الذي يرجع في أصله الى أصول من إيران، أن استجوابًا مهينًا لجهاز الأمن العام الشاباك وقع قبل أسبوعين عندما دخل "إسرائيل" مع طفليه الصغار وزوجته ووالديها بعد زيارة الأردن، وقال اصلان "لقد تم فصلي عن عائلتي واعتقلت من قبل الشاباك، وحذرني المحقق من أنهم قد يجعلونني لا أرى أبنائي لفترة طويلة".

x