الفلسطينيون سيدفعون الثمن

محدث: سياسة أمريكا الجديدة: إلغاء حق العودة

السبت 25 أغسطس 2018 - 11:37 مساءً بتوقيت القدس

لؤي النتشة- عكا للشؤون الإسرائيلية 

يوماً بعد يوم تتضح معالم سياسة ترامب العنصرية تجاه الشعب الفلسطيني، والأمة العربية والإسلامية، فبعد الإعلان عن القدس عاصمة لـ"لإسرائيل"، ونقل سفارة بلاده إلى القدس من تل أبيب، كشفت القناة 12 العبرية سياسة الحكومة الأمريكية الجديدة تجاه منظمة الأونروا التي ترعى مصالح اللاجئين الفلسطينيين.

وحسب ما أوردته القناة فمن المتوقع أن تعلن الإدارة الأمريكية قريباً سياستها الجديدة، وأبرز ما ستتضمنه إلغاء حق العودة لملايين الفلسطينيين.

وتشمل السياسة التي سُتنشر بداية شهر سبتمبر المقبل عدداً من الإجراءات من بينها نشر تقرير يعترف بموجبه بنصف مليون لاجئ من بين 5 ملايين مشردين في بلاد عربية وأخرى غربية.

وحسب القناة 12 العبرية فإن السياسة الجديدة للإدارة الأمريكية يتم إلغاء عمل منظمة الأونروا والتي تعنى بشؤون اللاجئين الفلسطينيين فقط، ووقف ميزانيتها في الضفة الغربية. 

وتضيف القناة 12 العبرية أنه من المتوقع أن تطلب الإدارة الأمريكية من "إسرائيل" إعادة النظر في تفويضها للأونروا العمل في الضفة الغربية، وذلك من أجل ضمان عدم تمكين الدول العربية من تحويل أموال إليها.

ما كشفته القناة 12 العبرية يأتي بعد يومين من إعلان ترامب أن "إسرائيل" ستدفع ثمناً باهظاً مقابل الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة "لإسرائيل" ونقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، ومن خلال ما سبق يتبين أن الفلسطينيون هم وحدهم من سيدفعون غالياً جداً ثمن الإجراءات الأمريكية.

x