خطة جديدة..

هكذا سينقذ الجيش جرحاه من الموت في المعارك المقبلة

الإثنين 27 أغسطس 2018 - 06:46 مساءً بتوقيت القدس

عمر حامد -

عمر حامد ـ عكا للشؤون الإسرائيلية

شرع الجيش الإسرائيلي بتنفيذ خطة جديدة أطلق عليها "حارس جدعون" بالتعاون مع وزارة الصحة الإسرائيلية لتدريب وتأهيل ممرضين وممرضات للعمل في الوحدات الطبية التابعة للكتائب والسرايا المقاتلة في الجيش.

ووفقا لموقع "معاريف"، فإن الحديث يدور عن خطة لتعزيز مجال التمريض بالجيش في ظل العجز الكبير الذي يعاني منه الجيش في هذا المجال، حيث سيتم توزيع الممرضين والممرضات بعد  الانتهاء من عملية التدريب والتأهيل على النقاط الطبية التابعة لكتائب رأس الحربة المقاتلة بالجيش الإسرائيلي.

هذا ويشار إلى أن نظرة الجيش قد تغيرت عن النقاط الطبية الميدانية التابعة للكتائب المقاتلة، حيث ركزت العقيدة القتالية الجديدة على ضرورة أن تكون هذه النقاط بمثابة المفصل الحاسم لانقاذ حياة الجنود الجرحى في ميدان المعركة قبل نقلهم لاستكمال العلاج في المستشفيات.

ويهدف الجيش أيضا من هذه الخطة أن تضم جميع الطواقم الطبية الكتائبية في المستقبل الأفراد التاليين "طبيب ومسعف وممرض أو ممرضة".

وتأتي هذه التغييرات الجوهرية في عمل سلاح الطبية بالجيش الإسرائيلي في ظل الدراسات والأبحاث التي أشارت إلى أن 90% من قتلى الجيش الإسرائيلي في المعارك الماضية بما في ذلك حرب 2014، ماتوا بسبب كميات الدم التي فقدوها خلال عملية الإسعاف والنقل للمستشفى، الأمر الذي شكل قناعة لدى السلاح أن العلاج الميداني الذي يتم تقديمه للمصاب في أرض المعركة أكثر أهمية من العلاج الذي سيتلقاه فيما بعد بالمستشفيات، بما في ذلك تدريب وتأهيل الكوادر الطبية الميدانية على إجراء عمليات جراحية كاملة في ميدان المعركة.

 

x