تمهيد الطريق أمام تعيين رئيس أركان جديد

الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 03:05 مساءً بتوقيت القدس

عمر حامد ـ عكا للشؤون الإسرائيلية

قدم اثنان من أعضاء لجنة تعيين المسؤولين الرفيعين في الدولة استقالتهما من اللجنة، وذلك بعد أن تم رفع دعوى ضد للمحكمة العليا ضد عضويتهما في اللجنة.

ووفقا لموقع يديعوت، فإن الحديث يدور عن استقالة كل من رئيس مجلس الأمن القومي السابق العميد احتياط يعقوب نغال وأيريس شتريك من عضويتهما في اللجنة المسؤولة عن تعيين المسؤولين في المناصب الرفيعة في الدولة.

ويأتي قرار نغال وشتريك بالاستقالة من اللجنة في أعقاب قرار المحكمة العليا الذي أصدرته الأسبوع الماضي بتجميد عمل اللجنة إلى إشعار آخر، بسبب الدعوى المرفوعة ضدهما، الأمر الذي تسبب في عرقلة تعيين رئيس الأركان الجديد للجيش الإسرائيلي ومفتش عام الشرطة الإسرائيلية.

جدير بالذكر  أن الدعوى التي تم رفعها ضد شتريك ونغال، تضمنت الاعتراض على عضويتهما في اللجنة نظرا لأنهما مقربان جدا من رئيس الحكومة نتنياهو، الأمر الذي قد يفقد اللجنة النزاهة والموضوعية في اختيار القادة الجدد.

ويشار إلى أن قرار شتريك ونغال بالاستقالة سيسمح للجنة بالعودة للعمل وبالتالي تمهيد الطريق نحو تعيين رئيس أركان جديد للجيش الإسرائيلي خلفا لرئيس الأركان الحالي الجنرال غادي أيزنكوت، حيث أنه وفقا للمصادر فإن ليبرمان قد حدد الشخص المرشح لشغل منصب رئيس الأركان الجديد  إلا أنه ينتظر اجتماع اللجنة للمصادقة على التعيين.

أما فيما بتعلق باللجنة فإن الحديث يدور عن لجنة حكومية يترأسها حاليا أليعزر غولدبرغ وتتمحور مسؤوليتها في دراسة وفحص المرشحين لشغل المناصب الرفيعة مثل رئيس الأركان ورئيس الشاباك ورئيس الموساد والمفتش العام للشرطة ومحافظ بنك إسرائيل.

x