بعد إسقاط الطائرة..

محللون إسرائيليون: "إسرائيل" دخلت في ورطة مع روسيا

الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 11:37 صباحاً بتوقيت القدس

حسين جبارين -

حسين جبّارين - عكا للشؤون الإسرائيلية

 أجمع المحللون الإسرائيليون على أن العلاقات الإسرائيلية- الروسية في سورية تغيّرت بعد إسقاط الطائرة الروسية ومقتل 15 عسكريًا روسيًا كانوا على متنها، مؤكدين أنها دخلت مرحلة التوتر وعدم الثقة.

وشدد المحللون على أن "إسرائيل ستدفع حتمًا ثمن المأساة الروسية في سورية".

وقال محلل صحيفة "هآرتس" العبرية للشؤون العسكرية، عاموس هارئيل، إن "إسرائيل تورطت مع الروس، ومن المحتمل أن يؤثر ذلك سلبًا على حرية العمل الاستراتيجي الذي مارسته بارتياح حتى اليوم في الجبهة الشمالية".

وأوضح هارئيل، أن الخيارات أمام روسيا في الرد على الحادثة عديدة، ومنها مطالبة "إسرائيل" إبلاغ القوات الروسية عن العمليات في سورية مسبقًا ومنح الروس وقتًا أكثر من دقيقة.

ونوه إلى أنه من المحتمل أن تعمل موسكو على إغلاق مناطق جوية في سورية، حيث تقع المعسكرات الروسية، وكذلك تزويد الجيش السوري بمنظومات دفاعية أكثر تطورًا، الأمر الذي سيعقد العمليات الإسرائيلية في سورية.

 وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي كان أعلن قبل مدة أن قواته شنت نحو 200 هجمة في سورية خلال عام 2017، وتساءل: "كيف مرت كل هذه الهجمات على خير، مع العلم أن أطرافًا عديدة تنشط في سورية؟".

 واعتبر، أن إيران ستستغل أي تهدئة في الجو من جانب "إسرائيل" لنقل الأسلحة لحزب الله ولتعزيز قبضتها العسكرية في سورية.

x