تدريبات لياقة بدنية لجنود الجيش المنتشرين على الحدود

الأربعاء 03 أكتوبر 2018 - 03:31 مساءً بتوقيت القدس

عمر حامد -

عمر حامد ـ عكا للشؤون الإسرائيلية

أصدر الجيش الإسرائيلي مؤخرًا، قرارًا جديدًا، بالاستمرار في تدريب جنوده على اللياقة البدنية خلال مهام الأمن الجاري داخل القواعد العسكرية المنتشرة على الحدود الشمالية والجنوبية.

ووفقا لصحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، فإن الحديث يدور عن قرار يعتبر الأول من نوعه بحيث يهدف إلى عدم قصر تدريبات اللياقة البدنية للجنود في وقت الدورات التدريبية الرسمية، بل ستستمر التدريبات على مدار العام حتى في أوقات الطوارئ ومهام الأمن الجاري على طول الحدود الشمالية والجنوبية.

ومن جانبه، أوضح العقيد احتياط أفي دهان قائد قسم اللياقة البدنية بالجيش الإسرائيلي قائلا "لقد أدركنا أنه من الصعب الحفاظ على لياقة الجنود البدنية داخل القواعد والنقاط العسكرية العملياتية المنتشرة على طول الحدود الدفاعية في الشمال والجنوب، ولذلك بادرنا بهذا المشروع للحفاظ على لياقة الجنود البدنية على مدار الوقت".

ويشار إلى أن منظومة اللياقة البدنية بالجيش الإسرائيلي كانت قد بلورت مؤخرا عقيدة تدريبية جديدة باسم "عقيدة بناء الجندي المقاتل" والتي تتكون من ثلاث مراحل مختلفة كالتالي:

المرحلة الأولى، وهي مرحلة التمارين الرياضية والتي تتضمن الركض والجري والمسير العسكري، حيث تهدف هذه المرحلة إلى منح الجندي القدرة على الصمود تحت الضغط لفترات طويلة.

المرحلة الثانية، مرحلة تمارين القوة وتتضمن تقوية القسم العلوي والسفلي من جسد الجندي، بما في ذلك بناء العضلات الأساسية من أجل منح الجندي القدرة على حمل الأوزان الثقيلة والحركة في مناطق وعرة كالجبال.

أما المرحلة الثالثة مرحلة تمارين السرعة، والتي تتضمن التركيز على التمارين التي تجعل الجندي يتحرك بسرعة فائقة في ميدان المعركة.

وفي ذات السياق، أشاد قائد سرية الاسناد في كتيبة الدبابات 52 والتي تنتشر حاليا في مهام أمن جاري على الحدود الشمالية مع لبنان، على الخطة مؤكدا على أهميتها في تطوير قدرات الجنود البدنية.

 

x