"حماس ستصبح كحزب الله"

ليبرمان لسكان الغلاف: لا تصدقوا أحدا.. كل تسوية مع حماس هو خضوع لها

الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 01:53 مساءً بتوقيت القدس

حسين جبارين -

حسين جبّارين - عكا للشؤون الإسرائيلية

التقى وزير الجيش الإسرائيلي المنتهية ولايته أفيغدور ليبرمان، بعد ظهر الجمعة، برؤساء المجالس المحلية وسكان محيط غزة للمرة الأخيرة في منصبه، بعد استقالته الأربعاء الماضي.

ونقلت القناة 14 العبرية، عن ليبرمان، أنه أخبر سكان غلاف غزة أنه قرر الاستقالة بسبب الخلافات مع صانعي القرار الآخرين في المستوى السياسي.

وخلال اللقاء، هاجم ليبرمان الكاينيت قائلاً: "إنهم أعطوا حصانة لقادة حماس، نحن نطعم الوحش الذي سيصبح خلال سنة حزب الله".

وأضاف "لا تثقوا بأي أحد، كل ترتيب مع حماس هو عبارة عن رضوخ لها".

في سياق آخر، أشار ليبرمان، إلى بيان الوزير تساحي هنغبي أمس عبر راديو الجيش، حيث قال إن رد حماس كان الحد الأدنى، وقال  ليبرمان "إن سكان محيط غزة يجب أن يتمتعوا بمستوى أمني مثل سكان تل أبيب".

وأضاف ليبرمان: "لا أستطيع التحدث باسم أي شخص" ، "لا أستطيع أن أتحدث إلا باسمي الشخصي، أنا لا أؤمن بأي من الترتيبات مع منظمة إرهابية، ويجب التعامل مع المنظمة الإرهابية كمنظمة إرهابية". على حد قوله.

وتابع القول "من غير الممكن ببساطة أنه بعد أن ترسل حماس 500 صاروخ إلى غلاف غزة والمستوطنات الجنوبية أن يحصل قادة حماس على حصانة من الحكومة الإسرائيلية، هذه ليست سمكة بسيطة،  لكن أولئك هم الذين" يضغطون على الزر". ويعطون الأوامر لإطلاق الصواريخ، السياسة الحالية تجاههم  تشعرهم بأنها آمنة".

 كما أشار ليبرمان إلى إدخال الأموال القطرية الى  قطاع غزة، قائلا "أولئك الذين يقولون إن هناك قائمة، آلية للإشراف والرقابة - هذا شيء خاطئ، بمجرد أن تدخل الأموال إلى قطاع غزة، لا يوجد إشراف".

x