في ظل استمرار عملية "درع الشمال"..

 المنظومة الأمنية تسعى لتسريع تطوير منظومات دفاع جوي ليزرية

الخميس 06 ديسمبر 2018 - 02:10 مساءً بتوقيت القدس

عمر حامد ـ عكا للشؤون الإسرائيلية 

بالتزامن مع عملية "درع الشمال"، تسعى المنظومة الأمنية الإسرائيلية إلى تسريع تطوير منظومات ليزرية جديدة لاعتراض القذائف والصواريخ إلى جانب منظومات الدفاع الجوي الأخرى.

ووفقًا لموقع "غلوبس" العبري فإن الحديث يدور عن مشروع بادر به وزير الجيش السابق أفيغدور ليبرمان مع دخوله لوزارة الجيش قبل نحو عامين ونصف، حيث كان قد أمر ليبرمان رئيس إدارة تطوير الأسلحة في وزارة الجيش العميد داني غولد بالعمل على تطوير هذا المشروع الذي يهدف إلى استغلال أشعة الليزر لاعتراض الصواريخ.

وأوضحت مصادر رفيعة في المنظومة الأمنية بأن ليبرمان كان يتابع سير هذا المشروع بشكل شخصي، حيث كان دائمًا يناقش فعالية هذا المشروع مع الضباط والقيادات العسكرية السابقة مثل قائد سلاح الجو السابق الجنرال احتياط دافيد عفري.

وأشارت المصادر الأمنية إلى أن ليبرمان كان قد خصص ميزانيات مالية ملموسة لتطوير هذا المشروع، موضحةً بأن منظومة القبة الحديدية لن تكفي لااعتراض الصواريخ مستقبلاً، وخصوصًا في حال اندلعت مواجهة عسكرية مع "حزب الله" في الشمال، في ظل قدرته على إطلاق أكثر من 1500 صاروخ يوميًا.

x